الرئيسية / رصد العنف / 9 قتلى حصيلة العنف في السويداء خلال شهر نيسان .!

9 قتلى حصيلة العنف في السويداء خلال شهر نيسان .!

رصدت السويداء 24 في شهر نيسان الفائت مقتل 9 أشخاص وإصابة 5 أخرين، في حوادث عنف متفرقة شهدتها محافظة السويداء، كان من بين القتلى 6 مدنيين، وعنصرين من الفصائل المحلية، وعنصر من الجهات الأمنية.


وكانت جهات مجهولة مسؤولة عن قتل 4 مدنيين وجدث جثثهم متفسخة في ريف المحافظة ولم تكشف هويتهم حتى اليوم، فيما لقي شابين حتفهما في حادثتين منفصتلين نتيجة خطأ في استخدام السلاح، أما بقية القتلى من غير المدنيين سقطوا في نزاعات بين الفصائل.
وكانت بداية أحداث العنف التي وثقتها السويداء 24 يوم الجمعة 5-4-2019، عندما توفي الشاب “عامر فهد الباسط” بعمر 16 عام من قرية بكا جنوب غرب السويداء، إثر انقجار قنبلة يدوية داخل منزله قال أقاربه أنها كانت بحوزته وأخطأ استخدامها، وفي يوم الاثنين 8-4-2019، لقي المواطن “بهاء تيسير أبو زيد” حتفه وهو بعمر 25 عام، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس مصدره مسدس داخل منزله وسط ظروف غامضة قال أقاربه أنها خطأ في استخدام السلاح، في قرية مياماس جنوب المحافظة.
ميادنيا في بادية السويداء، نفذ الطيران الحربي السوري عدة غارات جوية على منطقة “الكراع” المتاخمة لريف المحافظة الشمالي الشرقي، استهدفت مناطق انتشار خلايا داعش، كما استهدفت الفصائل المحلية في المنطقة دراجة نارية شرقي قرية “عراجة”، صباح يوم الخميس 11-4-2019، دون وقوع إصابات تذكر.
وبالعودة للأوضاع الأمنية في المحافظة، يوم السبت 13-4-2019، أصيب المدعو “فداء العنداري” وشقيقه بجروح إثر تعرضهما لإطلاق نار في سوق مدينة السويداء، في محاولة لاغتيال “العنداري” المتهم بتزعم إحدى عصابات الخطف، لكنه نجا من الحادثة مع شقيقه بعد تلقيهما العلاج، أما يوم الأحد 14-4-2019، قُتل الشاب “ربيع ناصيف” من عناصر الفصائل المحلية من أبناء مدينة صلخد، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس بعد وقوعه مع أفراد فصيله في كمين مسلح نصبه فصيل محلي أخر في مدينة السويداء ، إثر خلافات نشبت بين الجانبين واتهامات متبادلة بحادثة خطف، وانتقلت تداعيات الحادثة إلى مدينة صلخد في يوم الاثنين 15-4-2019، حيث شهدت مدينة صلخد فوضى وإطلاق نار استهدف بعض المراكز الأمنية، وأدى لمقتل عنصر من الأمن العسكري “ماهر شكيب الشعراني” من أبناء محافظة السويداء، وفي حادثة منفصلة يوم الثلاثاء 16-4-2019، أصيب الشاب “باسم الحمود” بإطلاق نار من مسلحين مجهولين تعرض له أمام منزله في بلدة المزرعة بريف السويداء الغربي وسط ظروف غامضة، نقل على إثر ذلك إلى المستشفى وتلقى العلاج.
وفي يوم الخميس 18-4-2019، وتحديداً في ريف المحافظة الجنوبي، أصيب المواطنين “محمد الشوفي” وشقيقه “سوار الشوفي”، من قرية العانات، إثر تعرضهما لإطلاق نار من مواطن أخرى داخل القرية نتيجة خلافات بينهم، ونقل الشابين على إثر الحادثة إلى المستشفى لتلقي العلاج.
أما يوم الجمعة 26-4-2019 استهدف الفصائل المحلية في ريف السويداء الشمالي الشرقي، تحركات مشبوهة لتنظيم داعش الإرهابي بالرشاشات المتوسطة شرقي قرية “عراجة”، وذلك بعد تعرض نقطة “تل بركات” لإطلاق نار من جهة “تل رزين” الواقع في بادية السويداء، حيث أن الفصائل المحلية رصدت أيضاً أضواء درجات نارية في مناطق نشاط خلايا داعش، وتعاملت معها بالوسائط النارية المناسبة، دون وقوع إصابات تذكر.
وفي سياق أخر يوم الاثنين 29-4-2019، لقي الشاب “دانيال قرعونة” من عناصر الفصائل المحلية مصرعه في مستشفى السويداء الوطني، متأثراً برصاص أصيب به خلال مقاومته مسلحين مجهولين حاولوا خطفه قرب دوار الملعب البلدي، وفق شهادات سكان المنطقة.
وكانت 4 جثث متفسخة أخر الضحايا التي وثقتها السويداء 24 خلال شهر نيسان، حيث عثرت الجهات المعنية على 4 جثث مجهولة الهوية في مغارة بين قريتي صلاخد ومجادل غربي المحافظة، ونقلتهم إلى المستشفى حيث من المنتظر أن تخضع الجثث للتشريح من لجنة أمنية وطبية مشتركة، لتحديد هوية الجثامين وأسباب وفاتهم.
يذكر أن السويداء 24 وثقت في شهر أذار الفائت مقتل 7 أشخاص بينهم 3 عناصر من داعش و4 مدنيين في محافظة السويداء، وإصابة 6 أخرين، إثر حوادث عنف متفرقة شهدتها المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *