الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / 32 مواطن بين مخطوف ومحتجز ومعتقل في #السويداء الشهر الماضي ..!

32 مواطن بين مخطوف ومحتجز ومعتقل في #السويداء الشهر الماضي ..!

رصدت السويداء 24 في شهر نيسان الفائت، 32 حالة انتهاك تراوحت بين الخطف والاحتجاز والاعتقال التعسفي في محافظة السويداء، وسط حالة من التوتر تعيشها المحافظة من تداعيات الخطف.


ووثقت السويداء 24 مسؤولية الجهات الأمنية عن 3 حالات اعتقال تعسفي خلال الشهر الماضي بحق مواطنين من السويداء، بينما كانت عصابات الخطف وجهات مجهولة، مسؤولة عن خطف 24 مواطن، فيما تعرض 5 مواطنين من السويداء للاحتجاز خارج المحافظة.
وكانت بداية الانتهاكات في شهر نيسان يوم الثلاثاء 2-4-2019 عندما اختطف مجهولون المواطن “عبد الكريم بن بشير البيطار” من حمص عند الذي جاء للعمل في مدينة شهبا وعند عودته مساءً ومروره على حاجز مدينة شهبا الشمالي طلب منه عناصر الحاجز توصيل عسكري إلى دمشق الأمر الذي وافق عليه فورا الضحية، قبل أن يعترضه أربعة مسلحين قطعوا الطريق أمام سيارته بالقرب من قرية “الصورة الصغيرة” شمال السويداء وأقدموا على خطفه وسلب سيارته ثم أخلوا سبيله لاحقاً مقابل فدية مالية.

وفي يوم الأربعاء 3-4-2019 خطف مسلحون مجهولون المواطن “ذياب ذيب العباس” البالغ من العمر 80 عام، عندما كان يرعى بالماشية قرب دوار الباسل، واقتاده المسلحون إلى مكان مجهول، طالبين فدية مالية للإفراج عنه، كذلك يون الأربعاء 3-4-2019 ذاته خطف مجهولون المواطن “محمد الفيحان” البالغ 16 عام والمنحدر من محافظة إدلب بالقرب من طريق “مصاد” الشرقي، وأفرجوا عنه لاحقاً بعد تعرضه للضرب من الخاطفين.
أما يوم الخميس 4-4-2019 فقد المواطن “فوزي عبدالله الشريف” المنحدر من قرية “كفر شمس” من محافظة “درعا” حيث تبين اختطفاه بعد استدراجه إلى السويداء، وهو يعمل سائق سيارة عمومية وذهب برفقة المدعو “رزق مثلم البلعاس” إلى بلدة “عريقة” في ريف السويداء الغربي بحجّة إحضار زوجة الأخير المتواجدة في “عريقة”، فيما طلب الخاطفون فدية لإطلاق سراحه، ويوم الخميس 5-4-2019 ذاته اختطف مجهولون طالباً جامعياً يدعى “عقيل” وينحدر من محافظة دير الزور حيث يدرس في جامعة عريقة واختطف من البلدة، طمعاً بالفدية المالية.
أما يوم الجمعة 5-4-2019 أوقف عناصر حاجز قصر المؤتمرات الناشط المدني والسياسي “مروان حمزه” من أبناء محافظة السويداء أثناء ذهابه إلى دمشق، وأطلقت الجهات الامنية سراحه في اليوم ذاته وفي سياق أخر يوم الأحد 7-4-2019 فقد المواطن “عاطف أحمد ذيب” بعمر 63 عام وينحدر من دمشق وذلك بعد انتهاء زيارته لابن له نزيل في سجن السويداء المركزي، حيث رجح أقاربه تعرضه للخطف، كما اختطف مسلحون مجهولون المواطن “محمد عصام الحلواني” من دمشق، عندما كان عائداً من زيارة في مدينة صلخد، وطلب الخاطفون فدية مالية لإطلاق سراحه، يوم الأحد ذاته.

وفي يوم الخميس 11-4-2019 اعتقل عناصر حاجز قصر المؤتمرات في مدخل العاصمة الشاب “بهاء الدعبل” ونقلوه إلى فرع 251 التابع للمخابرات السورية، دون تحديد التهمة المنسوبة له، إذ قالت عائلته أنها “تقرير كيدي”، وقد أطلقت الاجهزة الأمنية سراحه بعد أيام إثر تدخل حركة رجال الكرامة بالقضية، وكانت الحركة في الفترة ذاتها قد تدخلت للإفراج عن المواطن “ج،خ” وهو موظف من السويداء، اعتقل مدة قصيرة بدون وجود أي تهم جنائية ضده، وأطلق سراحه بتدخل الحركة.


الجمعة 12-4-2019 اختطف مسلحون من عصابات الخطف 6 مواطنين من ريف دمشق واحتجزوا سيارتين لهم، عُرف من المُختطفين 4 تجار هم “خالد القاضي” و”محمود القاضي” و”محمد نقرش” و”علي نقرش” إذ كانوا قادمين إلى السويداء لشراء كميات تفاح، وتطالب الجهة الخاطفة بفدية مالية عالية لإطلاق سراحهم، وكذلك يوم الجمعة ذاته 12-4-2019 تعرض المواطن “أحمد العثمان” للخطف على يد عصابة مجهولة الهوية يستقل أفرادها سيارة “تيوتا بيك أب” بيضاء اللون، حيث اختطف غربي مدينة السويداء وطلب الخاطفون فدية لإطلاق سراحه.
وفي الأحد 14-4-2019 اختطف مسلحون مجهولون المواطن “ممدوح سلامه السعيد” ومرافق له بعد أن قطعوا عليهما الطريق في مدينة السويداء، وأطلق سراحهما لاحقاً في ظروف غامضة، وادعى “السعيد” أنهما نجحا بالفرار من الخاطفين.
أما يوم الاثنين 15-4-2019 فُقد الشاب “نورس كمال السكر” حوالي الساعة 9 والنصف ليلاً وسط ظروف غامضة ولم ترد أي معلومات عن مصيره، إذ يعمل “نورس” مديراً مكتب “الحسام” للسفريات وهو متزوج ولديه أطفال، وفي يوم الثلاثاء 16-4-2019 اختطف مسلّحون مجهولون مواطنين اثنين في السويداء في حادثتين منفصلتين، هما “ماهر النمير” من درعا اختطف بين قريتي كناكر وجبيب، و”عارف مأمون النونو” من دمشق، الذي خطفه مسلحون قرب قرية أم الزيتوم وطلبوا فدية لإطلاق سراحه.
وفي أواخدر شهر نيسان تزايدت عمليات الخطف بداية من يوم الجمعة 26-4-2019 عندما احتجزت عائلة الحريري في ريف درعا مواطنين اثنين من السويداء هما “غسان أبو سرحان” و”ملهم حاطوم”، اللذان يعملان في محافظة درعا، وذلك ردا على خطف عصابة مجهولة الهوية للمواطن “قاسم الحريري” في وقت سابق، وقد أطلقت عائلة الحريري سراح “أبو سرحان” و”حاطوم” بدون أي مقابل، فيما أفرجت العصابة عن “قاسم” مقابل فدية مالية أواخر نيسان.
أما السبت 27-4-2019، اختطف مسلحون مجهولون 3 مواطنين من ريف دمشق هم “حسين محمد كلو” و “حسين إبراهيم زيادة” و”محمد عبد الجليل العاشور” قرب سد العين جنوب السويداء، وأفرجوا عنهم لاحقا مقابل فدية مالية، كذلك في يوم السبت ذاته أن فقد بالمواطن “رأفت حسن ظاهر” من ريف دمشق، والذي يعمل بائع متجول في السويداء، وذلك أثناء قيادته سيارة العمل على الطريق الواصل بين السويداء وعتيل، وكانت أخر الانتهاكات في شهر نيسان، يوم الأحد 28-4-2019، احتجز شبان في مدينة ضمير بريف دمشق 3 مواطنين من السويداء مع شاحناتهم، على خلفية اختطف مواطن من ضمير في السويداء قبل مدة، وتلقى المحتجزين من أبناء السويداء معاملة حسنة من محتجزيهم الذين أطلقوا سراحهم في اليوم ذاته وطلبوا من أهالي السويداء مساعدتهم للبحث عن أبنائهم المختطفين لدى عصابات المحافظة.
يذكر ان السويداء 24 وثقت في شهر أذار الفائت 18 حالة انتهاك في محافظة السويداء، كانت عصابات الخطف مسؤولة عن 16 حالة منها، وتقاسمت الفصائل المحلية والجهات الأمنية حالتي انتهاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *