الرئيسية / الاخبار الامنية / رجال الكرامة تعلن موقفها من الأحداث الأخيرة بالسويداء ومصدر في الحركة يوضح ؟!

رجال الكرامة تعلن موقفها من الأحداث الأخيرة بالسويداء ومصدر في الحركة يوضح ؟!

استنكرت حركة رجال الكرامة، أبرز التشكيلات العسكرية المحلية، على ساحة محافظة السويداء، اعتقال أجهزة الأمن لشباب شاركوا بمظاهرات سلمية، وحذرت من الانقسامات الداخلية.

ونقلت الصفحة الناطقة باسم حركة رجال الكرامة، اليوم الخميس 25/6/2020، بياناً حمل خمسة بنود، استنكرت فيها ما وصفتها “السياسات الخاطئة” التي أدت لتجدد الانقسام والشرخ بالشارع بين موالي للنظام ومعارض له، محذرة تعمق الشرخ، زج المحافظة في صراع “لا يستفيد منه إلا المتربصين بنا والذين لا يضمرون لنا سوى الشر”.

وقالت الحركة أنها مع مبدأ حرية التعبير، “على أن لا تتجاوز هذه الحرية مبادئنا وأخلاقنا المعروفية كما نرفض كافة أشكال الاعتقال التعسفي وخاصة ما ينتج عن رأي أو فكر سياسي على أن تكون بعيده عن منهج الأقتتال والتحريض”، وفي بقية البنود دعت إلى وحدة الصف، وتجنب الانقسامات داخل المحافظة، ووجهت رسائل مبهمة حذرت فيها من الفتنة و”أبواق الفتنة والأقلام المأجورة’.

وحول مصير معتقلي المظاهرات السلمية الأخيرة، أفاد مسؤول من الجناح الإعلامي للحركة، في تصريح خاص للسويداء 24، “إن حركة رجال الكرامة ومنذ تاسيسها لم تتخلى يوما ولن تتخلى ابدا عن ابناء المحافظة وتعمل جاهدة لصون حرياتهم وكرامتهم..كما اننا نستنكر قيام الاجهزة الامنية باعتقال المتظاهرين السلميين”.

لافتاً إلى أن الجهات الأمنية بالمقابل غضت النظر عن عصابات الخطف والقتل والاجرام “حيث ان عناصر هذه العصابات لها علاقات امنية قوية اضافة لمرورها الدائم على الحواجز التابعة للسلطة..مرور الاصدقاء”.

واستطرد المصدر “إن حالة التخلي والتقاعس المقصود من قبل الاجهزة الامنية والشرطة في ضبط الخروقات الجنائية هي سبب رئيسي لتردي الوضع الامني في المحافظة..كما نأمل من العائلات والقرى بالوقوف امام مسؤولياتهم الاخلاقية في وضع حد لكل من يخرق عاداتنا وتقاليدنا عبر اتخاذ موقف جريئ يعري كل من يقوم بعمل مشين والتبرء منه”.

كما علق المصدر على الانتقادات التي طالت الحركة بسبب عدم تدخلها الفوري بالأحداث الأخيرة، “نعمل وفق منهجية ورؤية معينة تهدف لتحقيق النتيجة المطلوبة ضمن ثوابتنا ومبادئنا بعيداً عن ردود الفعل العشوائية ولسنا بصدد الانجرار لأي اصطدام داخلي، كما نتقبل أي انتقاد إيجابي يصب بالمصلحة العامة، أما المهاترات والمشاحنات فنتركها للغُلاة من الطرفين، فقد ساهم خطابهم هذا بالمزيد من الدمار لبلدنا”.

وفيما يخص تصورات الحركة للمرحلة المقبلة، أفاد “نرى اننا نمر في واقع اقتصادي واجتماعي وامني سيء نتيجة لما اوردنا في بياننا من تغول للفساد وتخلي ممنهج ومدروس تتحمل مسؤوليته في الدرجة الاولى بعض الاجهزة الامنية والرقابية”.

منوهاً إلى عدم وجود خطة حكومية مدروسة “لمواجهة هذا التردي الحاصل في كافة المجالات ونحن نشعر بالارتياب من هذا الاستهتار الذي سمح للتجاذبات السياسية بالتحول لصراع عسكري وضع الوطن في موقف يصعب الخروج منه وليس هناك حل قريب يعيد الكرامة والسلام لربوع الوطن”.


كذلك أضاف المسؤول الإعلامي “نطلب من اهلنا في جبل العرب ترك جميع الخلافات السياسية والتعصبات الحزبية وراء ظهورهم…تلك التجاذبات والخلافات التي تعمق الخلاف والصدام بين ابناء الجبل..اي ان وحدتنا هي قوتنا ولا يجب السماح لاحد باضعاف اسباب قوتنا والتي كما ذكرت وحدتنا ومحبتنا وكرامتنا”.

مضيفاً “كما نتوجه إلى ابنائنا في محافظة السويداء برجاء عدم الانسياق خلف بعض المستهترين والفاسدين الذين يريدون استنزافنا في حروب خارج الحدود ونأمل ان يتخذ موقف صريح في رفض هذه الظاهرة الدخيلة علينا”.

يذكر أن حركة رجال الكرامة، تُعد من أبرز التشكيلات العسكرية المحلية، على ساحة محافظة السويداء، حيث تضم مئات المقاتلين المنتسبين طوعاً لها، وقد أعلنت وقوفها على الحياد من الصراع الدائر في البلاد، منذ أسسها الشيخ الراحل أبو فهد وحيد البلعوس، رافعة شعارات الدفاع عن أهالي المحافظة من أي طرف يعتدي عليهم. في ظل تضارب بالآراء بين أهالي المحافظة حول فعالية دورها في المرحلة الراهنة.