الرئيسية / شكاوى / أمطار الخير لم تروِ سكان #السويداء

أمطار الخير لم تروِ سكان #السويداء

اشتكى مواطنون من محافظة السويداء، من شح مياه الشرب التي تصلهم عبر فروع مؤسسة المياه.

وقال مواطنون في مناطق مختلفة من السويداء، أنهم يعانون نقصاً حاداً في مياه الشرب، حيث تراوحت أزمة المياه من شهور إلى سنوات، حسب قول الأهالي.

أم سعيد من قرية لاهثة أكدت للسويداء 24 عدم وصول مياه الشرب إلى منزلها منذ 5 أعوام، مبيّنة أنها تعتمد مع أسرتها على صهاريج المياه الخاصة منذ عام 2014، حيث أصبح سعر النقلة الواحدة 3500ل.س.

فيما اشتكى العم توفيق من مدينة شهبا للسويداء 24 من المحسوبيات بتوزيع مياه الشرب على منازل المواطنين، فبعض حارات المدينة تصلها المياه بوفرة وبشكل منتظم، فيما تصل لحارات أخرى في المدينة مرة واحد في الشهر.

مردفاً أن أصحاب صهاريج المياه الخاصة يتحكمون في سعر نقلات المياه الذي بات يتراوح بين 5 إلى 6 آلاف ليرة سورية للنقلة الواحده.

هذا ولفت رامي من الصورة الصغيرة إلى أن مشكلة شح مياه الشرب أصبحت مزمنة في القرية، حيث دام انقطاع المياه لأكثر من 3 أشهر، ليعتمد الأهالي على صهاريج المياه الخاصة التي يتراوح سعرها بين 3 إلى 4 آلاف ليرة سورية.

وأكد جميل من قرية الصورة الكبيرة أن حال ذاته من شح مياه الشرب وارتفاع أسعار نقلات المياه الخاصة تشهده القرية.

أزمةٌ اجتاحت السويداء بمدنها، وقراها، وتعالت أصوات قاطنيها لعلّها تجد مجيب، وعسى أن تصل أصواتهم إلى مبتغاها، بينما شهد معدل الأمطار ارتفاعا بالنسبة للسنوات الماضية، إلا أن أمطار الخير لم تروِ المواطنين” حسب ناشطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *