الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / عائلة في #السويداء تنعي شقيقين .. الأول معتقلاً والثاني مريضاً بالسرطان ؟!!

عائلة في #السويداء تنعي شقيقين .. الأول معتقلاً والثاني مريضاً بالسرطان ؟!!

نعت عائلة في السويداء وفاة اثنين من أبنائها خلال يوم واحد في ظرفين منفصلين، الأول كان معتقلاً لسبب مجهول، والثاني إثر حالة مرضية.


وقال مصدر محلي للسويداء 24، أن عائلة “حرب” في قرية المجيمر جنوب غرب السويداء، أعلنت وفاة ابنها “قصي حمود حرب” المعتقل لدى الأجهزة الأمنية السورية منذ أكثر من عام، وشقيقه “معتصم” بعد معاناته من مرض السرطان، يوم السبت 26-1-2019.
مصدر مقرب من الفقيدين أكد للسويداء 24 أن المعتقل “قصي” متوفى منذ فترة لم يحددها، دون أن يتطرق للتهمة الموجهة له أو الفرع الذي كان معتقلاً فيه، موضحاً أن بعض أقاربه علموا منذ مدة بوفاته لكنهم تكتموا على الخبر مراعاة لوضع شقيقه “معتصم” المريض.
وأضاف المصدر أن “معتصم” تأزم وضعه الصحي وفارق الحياة السبت الفائت، مما دعى أقاربه لإعلان نبأ وفاته مع شقيقه “قصي”، وأقامت موقف عزاء لهما في قرية المجيمر، حيث وارت الأول الثرى دون الثاني لأن الجهات الأمنية لم تسلم جثته !
ولم تشر المصادر التي تحدثنا لها عن سبب اعتقال “قصي”، لكن السويداء 24 رصدت في العام الماضي وفاة 6 معتقلين من السويداء في سجون المخابرات السورية تحت التعذيب، كان 5 منهم موقوفين بتهم سياسية.
وقضى قرابة 30 معتقل من أبناء المحافظة لدى المخابرات تحت التعذيب خلال سنوات الحرب الفائتة، ولم تستلم عائلاتهم إلا بطاقاتهم الشخصية أو ورقة عن سببب وفاتهم.
جدير بالذكر أن ما لا يقل عن 20 مواطن من محافظة السويداء معتقلين لدى المخابرات السورية منذ عدة سنوات ويواجهون تهم “سياسية”، ومصيراً مجهولاً دون ورود أي معلومات عنهم لعائلاتهم بينهم “حمود عقيل” و”ناصر بندق” و “فراس العريضي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *