الرئيسية / شكاوى / خطر يحدق بالسوريين في فنزويلا، والحكومة #السورية منشغلة بالمؤامرة ..!

خطر يحدق بالسوريين في فنزويلا، والحكومة #السورية منشغلة بالمؤامرة ..!

استنكر مواطنون من الجالية السورية في فنزويلا، طريقة تعاطي الحكومة السورية الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تضرب فنزويلا، وتجاهلها لمعاناة السوريين.


وانتقد عدد من أبناء السويداء من الجالية السورية، تجاهل الحكومة السورية لأوضاعهم السيئة جداً، حسب وصف أحد أبناء الجالية في فنزويلا خلال تصريح للسويداء 24، وعدم اتخاذ أي تدابير احترازية لضمان سلامة وحماية السوريين، في ظل تصاعد التوتر في البلاد.
وأكد المصدر أن عشرات السوريين تعرضوا لانتهاكات واسعة خلال الأيام الماضية في ظل موجة العنف التي تجتاح فنزويلا، من سلب لمحلاتهم التجارية واعتداء على ممتلكاتهم، حيث باتت حياة الألاف منهم مهددة بالخطر، دون أي اكتراث من الحكومة السورية والجهات المعنية.
وأشار إلى أن فنزويلا شهدت إنقطاع للتيار الكهربائي في كامل البلاد، مع إرتفاع كبير بأسعار المواد الاساسية، ومن ضمنها مياه الشرب، ورغم ذلك كان لأبناء الجالية مواقف مشرفة في بعض المناطق على حد تعبيره، إذ تقاسموا ما لديهم من طعام، مع الشعب الفنزويلي، وقام بعض مالكي المخابز من السوريين بتوزيع الخبز مجاناً على الشعب الفنزويلي.
الخارجية السورية أدانت مطلع العام الحالي، ماوصفته بتمادي الإدارة الأمريكية، وتدخلها “السافر” في شؤون جمهورية فنزويلا، معلنة تضامنها مع قيادة شعب فنزويلا، دون أن تتطرق لمعاناة الجالية السورية هناك، أو تطالب بحمايتهم وحماية مصالحهم، كما أصدرت بعض الهيئات السورية بيانات مماثلة تجاهلت فيها الخطر المحدق بالسوريين.
من جانبها تسائلت صفحة “مغترب سوري” الناشطة في فنزويلا “هل تعلم هذه الهيئة بوجد جالية سورية كبيرة في فنزويلا، وبعض أفرادها تعرض للمعاناة المعنوية والمادية من خلال سرقة مواقع أعمالهم”.
موضحة “كنا نتمنى سماع كلمة تضامن واحدة مع أبناء الجالية السورية في فنزويلا، من قبل أي جهة حكومية وخصوصا وزارة الخارجية والمغتربين، والتي تحصر اعمالها بفرض رسوم اغتراب عالية،على وثيقة السفر السورية، ورسوم دفع بدل الخدمة العكسرية.
واعتبرت أن المواقف الرسمية السورية مازالت تعاني من انعدام المصداقية، موضحة “وعلى سيرة أمريكا، للعلم فقط، أمريكا تهتم وتسعى لحماية كل من يحمل الجنسية الأمريكية، أينما وجد، مش مثل بعض ناس، بس شاطرين بالبرقيات، وتحصيل رسوم أغلى جواز سفر بالعالم، ياريتكم مثل الإدارة الأمريكية”.
الجدير ذكره أن جمهورية فنزويلا البوليفارية تضم ما يزيد عن 100 الف شخص من أبناء السويداء الذين هاجروا إليها منذ عشرات السنين بحثا عن حياة أفضل فضلا عن تواجد حوالي مليون مغترب سوري هناك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *