الرئيسية / الاخبار الامنية / وفد أمني رفيع يعتذر من عائلة في #السويداء، والسبب ؟!

وفد أمني رفيع يعتذر من عائلة في #السويداء، والسبب ؟!

زار وفد أمني رفيع المستوى منزل مواطن أصيب بطلق ناري من قسم الشرطة في السويداء، وقدموا اعتذاراً لعائلته، بعد تدخل فصيل محلي والإعلان عن مهلة.

وقال مصدر مقرب من المواطن يزن العلي للسويداء 24، أن قائد شرطة محافظة السويداء وعدد من مرافقيه، إضافة لرئيس فرع أمن الدولة ومسؤولين أمنين أخرين، زاروا منزل العائلة، وقدموا اعتذار على حادثة إصابة ابنهم يزن بطلق ناري أمام قسم الشرطة.

وأوضح المصدر أن المسؤولين أكدوا لعائلة الشاب يزن تحققهم من عدم إطلاق الأخير النار باتجاه القسم، وأن السيارة التي كان يستقلها تعرضت لإطلاق نار بعد الاشتباه فيها، وذلك بحضور وجهاء من المحافظة وفصيل قوات الفهد المحلي الذي تدخل إلى جانب العائلة.

مضيفاً أن قائد الشرطة تعهد بالتحقيق في القضية ومحاسبة المسؤول عنها، كما أكد المصدر أن إحدى الجهات الأمنية عوضت العائلة مادياً عن طريق دفع كامل تكاليف المستشفى، إذ سبب الطلق الناري أضرار له لا يزال يتلقى العلاج منها.

من جانبه ذكر فصيل قوات الفهد في بيان على الفيس بوك، انتهاء المهلة التي كان قد اعلن عنها مسبقاً حتى يوم السبت القادم، وذلك بعد ما جرى احقاق الحق حسب وصفه وقبلت عائلة المصاب بمبادرة المسؤولين،

فيما وجه أقارب يزن شكراً لفصيل قوات الفهد على إثارة قضية ابنهم والتدخل فيها بعدما كانت الشائعات المتناقلة تتهمه بإطلاق النار على قسم الشرطة، كما شكروا القائمين على الجهات الأمنية في المحافظة نتيجة تجاوبهم مع الحادثة.

يذكر أن الشاب يزن العلي اصيب بطلق ناري قبل عدة أيام اثناء مروره في ساعات الفجر مع اثنين من رفاقه بسيارة أمام قسم شرطة السويداء، وقد ذكر القسم في بداية الأمر أنهم ردوا على إطلاق نار تعرضوا له، ليتبين لاحقاً أن السيارة كان مشتبه فيها نتيجة تعرض القسم لإطلاق نار سابقاً من أحد المطلوبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *