الرئيسية / الاخبار الامنية / ضابط روسي رفيع المستوى يلتقي مختاراً في السويداء، والسبب ؟!

ضابط روسي رفيع المستوى يلتقي مختاراً في السويداء، والسبب ؟!

زار وفد من الجيش الروسي على رأسه ضابط رفيع المستوى، حي الحروبي في مدينة السويداء، بغية تسوية ملف المهجرين، اليوم الأحد 16/2/2020.

وقال مصدر محلي للسويداء 24، إن نائب قائد القوات الروسية في المنطقة الجنوبية من سوريا، زار حي الحروبي بمدينة السويداء، الذي يقطنه مواطنون من عشائر البدو، وكان يرافقه عناصر من الجيش الروسي، إضافة إلى جامل البلعاس من عشائر المنطقة.

مضيفاً أن الوفد الروسي التقى مع مختار حي الحروبي المواطن علي أبو ثليث، وبحث معه آلية العمل على إعادة من تبقى من المواطنين البدو المهجرين من قراهم بريف السويداء الشمالي الشرقي منذ عدة سنوات.

فيما صرح ناشط إعلامي من عشائر البدو للسويداء 24 حول الزيارة “هناك قرى في الريف الشرقي تهجر اهلها حين دخلت داعش، غادروا بيوتهم إلى درعا واللجاة والزيارة هي جانب من مساعي روسيا لكي يعودوا إلى بيوتهم، واجتمع الوفد مع مختار الحروبي لانه هناك صلة قرابة ومعرفة ببعض السكان المهجرين”.

وكانت القوات الروسية في المنطقة الجنوبية، قد فتحت باب العودة أمام عشرات المواطنين إلى قراهم في ريف السويداء الشمالي الشرقي أواخر العام الفائت، من بينها قريتي القصر وأبو حارات، بعدما كانوا مهجرين منها، وقامت روسيا لاحقاً بتوفير مساعدات للسكان العائدين.

يذكر أن القوات الروسية تتولى ملفات في المنطقة الجنوبية من المفترض أن تكون على عاتق الحكومة السورية، من أبرزها ملف المهجرين بفعل الحرب، من المسيحيين والبدو في ريف السويداء الشرقي وريف درعا الشرقي.