مديرية الزراعة ترد على شكوى طرحتها #السويداء 24 حول زيت الزيتون”.!

مديرية الزراعة في #السويداء “لهذا نقصت نسبة الزيت في الزيتون”.!

ردّت مديرية الزراعة في السويداء على شكوى نشرتها السويداء 24 لمواطنين استنكروا انخفاض نسبة الزيت الناجم عن عصر الزيتون بشكل كبير هذا العام.

وأكدت المديرية عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، أن انخفاض نسبة الزيت في الزيتون لهذا الموسم يعود لعدة عوامل، حيث تأخر إزهار الزيتون عن المعتاد 17 يوماً نتيجة العوامل الجوية السابقة لفترة الإزدهار.

مشيرة إلى أن الحصول على أعلى نسبة ممكنة من الزيت يقضي بوجوب إتمام مراحل نضج ثمرة الزيتون، حيث يستغرق ذلك 180-210 يوم بعد عملية الإلقاح وعقد الثمار، فكان يجدر بالمزارعين التأخر بالقطاف 17 يوم عن المعتاد.

وأضافت، أن الظروف الجوية التي أثرت في موسم الزيتون شملت ارتفاعاً كبيراً في درجة الحرارة خلال شهري تموز وآب، فيما تأخر سقوط الأمطار الخريفية أيضاً، والتي تفيد بزيادة إمكانية استخلاص الزيت من الثمار دون زيادة نسبة الزيت فيها.

فيما اعتبر المزارعون أن كلام مديرية الزراعة جاء كتبرير لتلاعب المعاصر بكمية الزيت الناجمة عن الزيتون وإنقاصها، فيما عدّ آخرون إلى أنه كان من واجب المديرية تنبيه المزارعين لتأخير القطاف قبل بداية القطف لتجنب خسارتهم إلّا أنها لم تفعل.

والجدير بالذكر أن مواطنين من السويداء أكدوا في حديث سابق للسويداء 24 نقص كمية الزيت الناجمة عن عصر الزيتون بشكل كبير هذا الموسم متهمين أصحاب المعاصر بالإبقاء على نسبة من الزيت في “التفل” بهدف بيعه بسعر عالي لمعامل الصابون.