الرئيسية / منوعات / الشرطة العسكرية الروسية تضرب ضابط مع عناصره بسبب التعفيش !

الشرطة العسكرية الروسية تضرب ضابط مع عناصره بسبب التعفيش !

قالت مصادر إعلامية, أن عناصر من الشرطة العسكرية الروسية قاموا بضرب ضابط في الجيش السوري مع مجموعة من عناصره خلال الأسبوع الماضي.

وذكرت المصادر أن عناصر من الشرطة العسكرية الروسية المنتشرة في بلدة ببيلا الواقعة في الريف الجنوبي للعاصمة دمشق، قاموا بضرب ضابط من الجيش السوري وعدد من عناصره، في البلدة التي شهدت عملية تهجير خلال الأيام الفائتة”.

وأوضحت, أن الشرطة العسكرية الروسية اتهمت الضابط وعناصره بتعفيش منازل مواطنين في البلدة، التي جرى اتفاق التهجير فيها بضمانة روسية.

واعتبرت صحيفة “فزغلياد” الروسية في وقت سابق أن الروس “الطيبون” منعوا المخابرات السورية و”الشبيحة” من ممارسة “التطهير” بالغ القسوة بحق البلدات والمناطق التي عادت لسيطرة الحكومة السورية بالتسويات والمصالحات التي يرعاها مركز المصالحة الروسي في “حميميم”.

وأضافت: «يتطور نزاع بين الاستخبارات السورية والشرطة العسكرية الروسية. فبعض المواقع السكنية التي تم تحريرها من المقاتلين لم ترجع إلى سلطة دمشق. الأخصائيون الروس يَحولون دون عمليات تطهير محتملة وسط السكان».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *