الرئيسية / منوعات / “طيفور” يثير موجة غضب بتصريحات مثيرة للجدل

“طيفور” يثير موجة غضب بتصريحات مثيرة للجدل

أثارت تصريحات نسبت لمعاون وزير التعليم العالي في سوريا سخط شريحة واسعة من الطلاب السوريين أمس السبت 22/9/2018

 

ونشرت مواقع على التواصل الاجتماعي تصريحا لمعاون وزير التعليم العالي الدكتور “رياض طيفور” قال فيه: “إذا كان طالب الدراسات العليا غير قادر على تأمين متطلبات دراسته بإمكانه أن يؤجل دراسته سنة كي يؤمن ثمن دراسته”

 

وبرّر “طيفور” كلامه إلى ضرورة تفرّغ طالب الدراسات العليا قائلاً ” أعطني مثال واحد في العالم عن الجامعات المتقدمة تقبل طالب ماجستير بدون تفرّغ كامل, وهل بالضرورة أن يُسجل كل طالب حاصل على الإجازة بالماجستير!”

 

وأضاف متطرّقاً إلى الدورة التكميلية التي انتظرها الكثير من الطّلاب ولم تصدرها الوزارة أنّه “لا وجود لشيء إسمهُ دورة تكميلية وإنما هيَ دورة إضافية، ولا يمكن أن نقول عن شيء غير موجود مُلغى”

 

وأردف” نعم لم يكن هناك قرار رسمي لكنْ أوضحنا أن لا وجود لدورة إضافيّة هذه السّنة” متحجّجاً بأنّ “الطلاب لايتابعون ماننشره عن التعليم العالي”

 

فيما أرجع “طيفور” ارتفاع رسوم الجامعات العام والموازي إلى أنّ التكاليف العالية التي تدفع في الجامعات والتي لا ينظر إليها أحدا حسب تعبيره.

 

وأشار إلى أن “وزارة التعليم العالي ليست مؤسسة ربحية وإنّما رفع الرسوم هو عمليّة تحفيزيّة و”عندما يدفع الطالب رسوم مرتفعة يكون إحساسه بالمسؤولية أكبر وتم رفع الرسوم بشكل تدريجي وكل ما رسب الطالب يتضاعف الرسم أكثر “عملية تحفيزية”‘

 

ورصدت السويداء 24 عددا من تعليقات الطلاب على التصريحات

 

فعلق أحدهم مستهزئا “الهدف ربحي بحت والدليل زيادة نسبة الموازي من سنتين لطلاب السنة التحضيرية المفروزين من 30% ل 40% رغم انّهم أخذوا نفس العدد المطلوب للطبيات في كل عام ثم تحويل المستنفذين إلى التعليم الموازي هذه السنة”

 

بينما اتهم آخر الوزارة بأن عملها رجعي على الشباب “الوزارة تهدف إلى تحطيم الشباب وليس بنائهم فعدم تشجيع طلاب الدراسات الذين حققوا معدلات عالية تخوّلهم للدخول للدراسات العليا هو تحطيم لمساعيهم إلى مستقبل أفضل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *