الرئيسية / رصد الانتهاكات / 31 مواطن بين مخطوف ومعتقل في كانون الثاني 2019 .!

31 مواطن بين مخطوف ومعتقل في كانون الثاني 2019 .!

رصدت السويداء 24 في شهر كانون الثاني 31 حالة اعتقال تعسفي وخطف تعرض لها مواطنون في محافظة السويداء وسط ظروف متفرقة، كانت أجهزة المخابرات المسؤولية عن القسم الأكبر منها.

ووثقت السويداء 24 تعرض 28 مدني للاعتقال على يد أجهزة المخابرات، القسم الاكبر منهم سلموا انفسهم بعد وعود لهم بتسوية اوضاعهم وإعادتهم للخدمة للاستفادة من العفو الرئاسي، إلا أن الوعود كانت مزيفة وجرى اعتقالهم، فيما تعرض مدني واحد للخطف على يد مجهولين، كما خطفت عصابة مجهولة الهوية عنصرين من الجيش السوري.

أولى الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24 كانت يوم الأربعاء 2-1-2019، إذ سلم شقيقين من السويداء نفسيهما لأجهزة المخابرات على أن تتم تسوية وضعيهما فأودع أحدهما في سجن “صيدنايا” والأخر نقل إلى إحدى الجهات الأمنية في منطقة القابون؛ وقال مصدر مطلع للسويداء 24، أن الشابين “يحيى سند الشعراني” و”صالح سند الشعراني” من قرية الدور غرب السويداء، أوقفتهما الجهات الأمنية وأودعت أحدهما في سجن “صيدنايا” ضمن ما يسمى “القسم الأحمر”، واعتقلت الأخر في سجن الشرطة العسكرية، واعتبر أقاربهم الاعتقال تعسفياً كون القبض عليهما كان خدعة تعرضت لها العائلة بعد أن سلموا نفسيهما بوعد التسوية والعفو الرئاسي، وتدخلت لاحقاً أواخر شهر كانون الثاني فصائل محلية وساهمت بإطلاق سراح الشابين.

أما يوم الخميس 3-1-2019، اعتقلت الجهات الأمنية المواطن “طارق زين الدين” من بلدة قنوات، بعد تعرضه لحادث سير ونقله للمستشفى الوطني، إذ تبين أنه مطلوب للخدمة الاحتياطية، إلا أن فصيل “قوات الفهد” تظخل في اليوم التالي وتمكن من تحريره من داخل زنزانة مستشفى السويداء.


وفي يوم الأحد 6-1-2019، اعتقلت المخابرات السورية المواطن “سمهان عزام” بعد أن سلم نفسه طامحاً الاستفادة من العفو الرئاسي عن فرار الخدمة، إثر حصوله على وعود من المخابرات العسكرية بتسوية وضعه، لكن الأخيرة غدرت به وزجته في سجن صيدنايا إذ تعرض لعمليات تعذيب قاسية خلال اعتقاله بتهمة انتمائه لفصائل محلية، ما دفع عائلته لمناشدة فصيل قوات شيخ الكرامة الذي تدخل ومارس ضغوطات على الأجهزة الأمنية انتهت بإطلاق سراح “عزام” بعد 3 أسابيع من اعتقاله.

وعلى صعيد الخطف يوم الأربعاء 16-1-2019 اختطف مجهولون المجندين في الجيش السوري “سامر أحمد الحريري” من مدينة الحراك، و”أحمد محمد محمد” من قرية “صور” في اللجاة، أثناء عودتهما على دراجة نارية من مكان خدمتهم في السويداء لقضاء إجازة، حيث يخدمان جنوب السويداء، وأطلق سراحهم لاحقاً مقابل فدية مالية.

بالعودة للاعتقالات التعسفية يوم السبت 19-1-2019 اعتقلت أجهزة المخابرات المواطن “حازم جمول” أثناء مغادرته إلى لبنان، لكن حركة رجال الكرامة تدخلت وساهمت بإطلاق سراحه في اليوم ذاته بعد أن اعتبرت اعتقاله لصالح المخابرات تعسفياً ولا توجد مبررات قانونية لتوقيفه.


وفي يوم الأربعاء 23-1-2019 خطف مسلحون مجهولون المواطن “عبد الله زكي الساري” من محافظة درعا أثناء عبوره طريق “نجران _عريقة” برفقة والده، إذ اختطفوا الشاب “عبدالله” وتركوا والده ليبتزوه لاحقاً ويطالبونه بدفع فدية مالية للإفراج عن ابنه.


وكان اللافت خلال شهر كانون الأول اعتقال أجهزة المخابرات 23 مواطن من محافظة السويداء في ظروف مختلفة بعد أن سلموا أنفسهم بوعود العفو الرئاسي الذي كان قائماً خلال شهر كانون الأول عن جرائم الفرار من الخدمة، المعتقلون جرى تحويلهم إلى سجن صيدنايا وأفرع المخابرات في دمشق وواجهوا تهم مختلفة، غالبية المعتقلين امتدت افترة احتجازهم في ظروف قاسية بين 15 يوم و 30 يوم، وأطلق سراحهم لاحقاً، وفق سهادات الخارجين من المعتقلات للسويداء 24، دون أن تتوفر معلومات عن أسماء جميع المعتقلين.

يذكر ان السويداء 24 وثقت في عام 2018 تعرض 315 مدني في محافظة السويداء للخطف والاعتقال التعسفي في ظروف مختلفة، كانت عصابات الخطف مسؤولة عن القسم الأكبر منها حيث اختطفت 127 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *