الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / التوتر سيد الموقف في #السويداء وتحذيرات من تطور الأوضاع .!!

التوتر سيد الموقف في #السويداء وتحذيرات من تطور الأوضاع .!!

تعرض ضابطين للخطف على أوتوستراد دمشق السويداء مساء الاثنين 17-6-2019، وسط ظروف غامضة، أثناء قدومهما إلى محافظة السويداء.

وقال مصدر أمني للسويداء 24، أن ضابطين يتبعان للجيش السوري أحدهما برتبة عقيد والأخر برتبة رائد، فقدا قرب مفرق صلاخد على طريق دمشق السويداء، بعد اعتراض مسلحين مجهولين لهما.

موضحاً أن الضابطين كانا برفقة شاب من محافظة السويداء متوجهين لتقديم واجب العزاء بضابط متقاعد، وعند اعتراض شبان مسلحين لهم تركوا الشاب وهو من مدينة شهبا، واحتجزوا الضابطين وذهبوا جنوباً باتجاه مدينة السويداء.

ورجح مصدر محلي أن تكون الحادثة مرتبطة بالتوتر الذي شهدته محافظة السويداء الليلة الماضية، حيث احتجزت فصائل محلية عناصر وضباط من أجهزة المخابرات، واشتبكات مع المخابرات العسكرية، على خلفية اختطاف الناشط مهند شهاب الدين واتهام المخابرات بالحادثة.

وأشارت مصدر السويداء 24 إلى أن الأفرع الأمنية في محافظة السويداء نفت علاقتها باختطاف الناشط، واستنفرت عناصرها تحسباً لهجمات محتملة عليها، كما رفعت الجاهزية في مستشفى السويداء الوطني في ظل حالة من القلق تعيشها المحافظة.

ناشطون دعوا على مواقع التواصل الاجتماعي لاعتصام سلمي في مدينة السويداء غداً الثلاثاء 16-6-2019، لمطالبة الجهات الأمنية بالإفراج عن الناشط مهند شهاب الدين، معتبرين أن حادثة خطفه كانت على خلفية آراءه السياسية المعارضة.

وقد حذر ناشطون من تداعيات الأوضاع في محافظة السويداء، التي قد تؤدي لمواجهات أكبر في حال استمرت حالة التوتر بين الجهات الامنية وبعض الفصائل، معتبرين أن الجهة التي خطفت الناشط مهند شهاب الدين مهما كان انتمائها وتبعيتها تسعى لإراقة الدماء وزعزعة الاستقرار في الجبل.

الصورة أرشيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *