الرئيسية / الاخبار الامنية / اشتباك بين القوى الأمنية وأخطر عصابات الخطف في السويداء ..!

اشتباك بين القوى الأمنية وأخطر عصابات الخطف في السويداء ..!

عرضت دورية شرطة وشبان من شهبا لكمين مسلح نصبته لهم إحدى عصابات الخطف في ريف السويداء الغربي، بعد أن سلبت الأخيرة شاحنة على طريق دمشق السويداء، اليوم السبت 22-6-2019.

وقال مصدر أمني للسويداء 24 أن دورية شرطة تابعة لمديرية منطقة شهبا بأمرة العقيد وائل رشود، يرافقها شبان من شهبا، توجهوا إلى بلدة عريقة على خلفية سلب عصابة مسلحة شاحنة لإحدى شركات توزيع المتة، وخطف سائقها المواطن محمد حكوم، إذ وردت معلومات أن السيارة محتجزة لدى مسلحين قرب عريقة.

موضحاً أن عناصر الدورية تعرضوا لإطلاق نار كثيف ورمي قنابل وقذائف ار بي جي من أفراد العصابة، على الطريق الواصل بين عريقة وجديا، قبيل وصولهم إلى مكان احتجاز الشاحنة، وجرى تبادل إطلاق نار لمدة ربع ساعة بين الطرفين، لم يؤدي لوقوع إصابات بشرية.

وأكد أن دورية أمنية أخرى توجهت لمؤازرة عناصر الشرطة، ثم انسحبوا سوياً من المنطقة عقب الحادثة، كما تعرضت سيارة العقيد وائل رشود لأضرار مادية، إضافة لتضرر سيارة المدنيين المؤازرين لقوى الأمن، فيما انسحب أفراد العصابة باتجاه بلدة عريقة دون معلومات عن إصابات في صفوفهم.

وأضاف المصدر أن العصابة اعترضت طريق سيارة لتوزيع القهوة على أوتوستراد دمشق السويداء قرب مفرزة الأمن السياسي، وقاموا بسلبها مع مبلغ مليون وثلاثمئة ألف ليرة، بعد الاعتداء على سائقها المواطن سمير السقا ومرافقه بالضرب، لكن الشرطة عثرت عليها وأعادتها للسائق، فيما لم تتوفر معلومات عن شاحنة توزيع المتة حتى اللحظة.

وأشار المصدر إلى أن العصابة المتواجدة في بلدة عريقة تعد من أخطر عصابات الخطف والسلب في المحافظة، ويشترك معها أفراد من العصابات في مناطق متفرقة، لافتاً إلى أن ردعها عن ممارستها يحتاج لتظافر جهود الأهالي واللجان الشعبية مع القوى الأمنية.

يذكر أن أوتوستراد دمشق السويداء شهد حوادثاً عديدة مماثلة في الأسابيع الماضية من اعتراض سيارات وسلبها أو خطف سائقيها من قبل عصابات الخطف وخصوصاً عصابة عريقة، ما يتطلب من الجهات الأمنية والفصائل المحلية بتكثيف جهودها لحماية الاوتستراد ونصب كمائن للعصابات وفق ناشطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *