الرئيسية / الاخبار الامنية / شهيد جديد للقمة العيش.. الموت يغيّب شاباً من السويداء على الحدود السورية اللبنانية

شهيد جديد للقمة العيش.. الموت يغيّب شاباً من السويداء على الحدود السورية اللبنانية

توفي شاب من ريف السويداء الشمالي الشرقي مساء اليوم السبت، أثناء دخوله من لبنان إلى سوريا، وفقاً لما أفاد مصدر لـ “السويداء 24”.

وقال المصدر، إن الشاب “بهاء رياض صعب” من قرية دوما بريف السويداء، فارق الحياة بعد اجتيازه نقطة المصنع أثناء عودته من لبنان إلى سوريا، مضيفاً أنه وصل إلى الحدود السورية اللبنانية قبل 24 ساعة فقط.

وأوضح المصدر، أن “صعب” فارق الحياة بشكل مفاجئ، حيث كان مع مجموعة كبيرة من السوريين الذين تجمعوا منذ عدة أيام محاولين الدخول إلى سوريا.

وأشار المصدر إلى أن الصليب الأحمر اللبناني توجه إلى المكان، حيث تم نقل جثمان “صعب” إلى مشفى مدينة زحلة في لبنان.

مصدر مقرب من “صعب” قال إنه في العقد الرابع من العمر، متزوج ولديه ثلاثة أطفال، مبيناً أن عائلته ستستلم جثمانه بعد غد الاثنين، ليتم إجراء مراسم الدفن والعزاء له.

وحسب المصدر ذاته، فإن “بهاء” يعاني من مشاكل بالقلب، مرجحاً أن تكون وفاته نتيجة مضاعفات صحية، دون أن يتسنى لـ “السويداء 24” التأكد من سبب الوفاة حتى لحظة تحرير الخبر.

من جانبها مصادر أكدت أن السوريين الراغبين في العودة من لبنان إلى سوريا يضطرون للبقاء عدة أيام حتى تسمح لهم السلطات السورية بالدخول إلى بلدهم، مشيرةً إلى حجم التي يتكبدها هؤلاء حتى يسمح لهم بالدخول.

يذكر أن “السويداء 24” كانت قد وثقت بمقاطع مصورة معاناة عشرات السوريين العالقين على الحدود السورية اللبنانية، الذين اضطروا للبقاء عدة أيام بظروف جوية قاسية، ودون توفر أدنى مقومات الحياة، وفي ظل استغلال مادي لعدد من الضباط لحالهم، قبل السماح لهم بالدخول إلى سوريا، وذلك بحجة الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس “كورونا”.