الرئيسية / رصد العنف / السويداء 24 ترصد مقتل 9 مواطنين في محافظة السويداء شهر تشرين الثاني 2019 .!

السويداء 24 ترصد مقتل 9 مواطنين في محافظة السويداء شهر تشرين الثاني 2019 .!

رصدت السويداء 24 مقتل 9 مواطنين وإصابة 7 أخرين خلال شهر تشرين الثاني من عام 2019، في أحداث عنف متفرقة شهدتها محافظة السويداء.

وسجلت السويداء 24 مقتل 3 مدنيين في جرائم جنائية، و2 أخرين إثر خطأ في استخدام السلاح، بالإضافة لاكتشاف 3 جثامين لمدنيين اختطفهم تنظيم إرهابي عام 2014، فضلاً عن مقتل شخص واحد على يد مجهولين.

وكانت بداية أحداث العنف التي وثقتها السويداء 24، يوم السبت 9/11/2019، عندما استهدف تنظيم داعش الإرهابي حافلة مبيت للجيش السوري عبر تفجير عبوة ناسفة، على الطريق الواصل بين قريتي الدارة وسكاكة في ريف السويداء الغربي، مما أدى لإصابة 3 جنود بجروح متفاوتة، وقد تبنى التنظيم الحادثة بشريط مصور. وفي سياق أخر يوم الاثنين 11/11/2019، قُتل مواطن مع ابنته، وهو مفلح العجلان، وأصيبت زوجته وابنه بجروح بالغة، إثر انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزة مفلح، وسقطت منه بالخطأ داخل خيمة شعر تأوي العائلة في بادية السويداء، شرقي قرية الشعاب.

أما يوم الثلاثاء 12/11/2019، لقي الشاب الجامعي وسيم حسين الطرودي حتفه إثر إطلاق نار تعرض له أمام كليّة الأداب التي يدرس فيها ببلدة عريقة شمال غربي السويداء، حيث أطلق الرصاص عليه أحد أفراد العصابات في البلدة.

وفي يوم الأربعاء 20/11/2019، اكتشف مواطنون من قرية دير داما الواقعة في منطقة اللجاة شمال غربي السويداء وجود 3 جثامين متحللة بعد انجراف التربة عنهم، وقال الأهالي إن الجثامين تعود لمواطنين فقدوا قبل حوالي 5 سنوات خلال هجوم “جبهة النصرة” على القرية، لكن الجهات المعنية نقلتهم إلى أحد المستشفيات لإجراء فحوصات DNA على الجثامين عن طريق الطب الشرعي، وذلك للتحقق من هوياتهم قبل إجراء مراسم العزاء، وقد فُقد يوم المعركة عدة مواطنين من قرية دير داما، من بينهم اديب صياح القنطار ورفيق نمر القنطار وعاصم فوزي القنطار ووليد مزعل القنطار وماهر وصلاح فوزي القنطار ووسيم جهاد القنطار، فيما يعتقد أبناء المنطقة أن المتطرفين قتلوهم جميعاً، وأن الجثامين الثلاثة التي عثر عليها تعود لقسم منهم.

يوم السبت 23/11/2019، أصيب المواطن موسى الجاسر بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار من مسلحين مجهولين اقتحموا مزرعة على أطراف بلدة عرى في ريف السويداء الغربي في محاولة منهم لخطف مواطنين من المنطقة. وفي يوم الأحد 24/11/2019، عثر فرع الأمن الجنائي في محافظة درعا على جثة المواطن اسكندر أبو زيدان مقتولاً في ظروف غامضة، وهو من أبناء قرية العجيلات في ريف السويداء الشرقي، وكان مفقوداً قبل مقتله بعدة أيام في درعا، بعدما حاول العبور منها باتجاه محافظة السويداء عائداً من السفر حيث كان مغترباً في السعودية. أما صباح الاثنين 25/11/2019، قُتل المواطن أبو صلاح كنج أبو زيدان وسط ظروف غامضة بعدما سلبت سيارته، حيث عثر على جثته متعرضاً لعدة طعنات من سلاح أبيض، على طريق ناحية المشنف شرقي محافظة السويداء.

وكانت أخر ضحايا العنف التي وثقتها السويداء 24 في شهر تشرين الثاني، يوم الجمعة 29/11/2019، عندما توفي المواطن ماجد حسن عبدو الوهبان، في مستشفى السويداء الوطني، بعد أيام من دخوله إلى العناية المشددة متأثراً بجروح بالغة، ناجمة عن شجار بينه وبين بعض أقاربه تطور لاشتباك مسلح وأحداث عنف في مدينة السويداء، كما أصيب شاب أخر في نفس الحادثة لكنه تجاوز مرحلة الخطر وتم إنقاذ حياته.

يذكر أن السويداء 24 رصدت في شهر تشرين الأول من العام الحالي 2019، مقتل 8 مواطنين وإصابة 3 أخرين، إثر حوادث عنف متفرقة، حيث قتل 3 منهم بسبب جرائم جنائية، إضافة لمقتل مواطنين اثنين إثر مخلفات الحرب، كما سجلت حالتي انتحار، ومقتل شخص واحد في ظروف غامضة على يد مجهولين.