الرئيسية / منوعات / المطران سابا: من يستحق لقب المجاهد هو سلطان باشا ورفاقه الميامين !

المطران سابا: من يستحق لقب المجاهد هو سلطان باشا ورفاقه الميامين !

زار متروبوليت بصرى حوران وجبل العرب، للروم الأرثوذكس، سماحة المطران سابا اسبر، دار الأمارة، ومقام عين الزمان في محافظة السويداء، للتأكيد على العلاقات التاريخية بين طوائف المحافظة.

وقال مصدر مطلع للسويداء 24، أن سماحة المطران سابا اسبر، زار دار الزعامة التقليدية للدروز في بلدة عرى غربي السويداء، والتقى الأمير لؤي الأطرش، كما زار مقام عين الزمان، واجتمع مع سماحة شيخي عقل الطائفة الدرزية، يوسف جربوع وحمود الحناوي.

وأوضح المصدر أن زيارة المطران، يوم الخميس 7/5/2020، جاءت للتأكيد على وحدة النسيج الاجتماعي السوري في جبل العرب، وعلى العلاقات التاريخية بين جميع أطيافه، ولقطع الطريق على كل من حاول التشويش على وحدة المصير والعيش المشترك بين جميع الطوائف.

وذكرت الصحة الرسمية لدار طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا، إن سماحة شيخي العقل يوسف جربوع وحمود الحناوي، استقبلا متروبوليت بصرى وجبل حوران، سماحة المطران سابا اسبر، أمس الخميس، في مقام عين الزمان بمدينة السويداء.

وأوضحت دار الطائفة أن الزيارة هدفت إلى التأكيد على اللحمة الوطنية والموقف المشترك والنسيج الواحد، مشيرة إلى أن سماحة شيخي العقل، أثنيا على مواقف المطران الوطنية ومحبته، وعلى العلاقات التاريخية التي جمعت جميع المكونات السورية في السويداء.

مؤكدة “ان اي مواقف عابرة لا يمكن ان تنال من متانة العلاقات بين مكونات الجبل بكافة أطيافه”، كما لفتت إلى أن سماحة المطران شكر سماحة شيخي العقل على دورهما في رأب الصدع، ووأد الفتن التي تحاك لضرب وحدة النسيج المجتمعي في الجبل، مشدداً على أن السويداء ستبقى عصية “على من يريد بها الشر”.

وأضافت دار الطائفة، أن المطران سابا أشار إلى المواقف الوطنية “لمن يستحق لقب المجاهد هو ورفاقه الميامين والذي تمتع بنظرة تسبق عصره عطوفة الباشا المغفور له، سلطان الاطرش والذي اطلق المبدأ الوطني (الدين لله والوطن للجميع)”.