الرئيسية / الاخبار الامنية / شباب الحراك السلمي في السويداء يؤكدون عودتهم للساحات بعد قرار بتحويل معتقلين إلى دمشق

شباب الحراك السلمي في السويداء يؤكدون عودتهم للساحات بعد قرار بتحويل معتقلين إلى دمشق

أكد “شباب الحراك السلمي” في السويداء عودة المظاهرات إلى الشارع، وعدم التنازل عن مطالبهم وأولها إخراج المعتقلين بشكل فوري، وفقاً لبيان صادر عن منسقي الحراك، اليوم الأحد.

وجاء في البيان الذي حصلت “السويداء 24” على نسخة منه، أن شباب الحراك انتظروا “بمبادرة حسن النوايا” خروج المعتقلين دون أي تحرك في الشارع.

وناشد البيان أهالي السويداء أن يقفوا وقفة “عز وكرامة” لنصرة إخوانهم الذين خرجوا وطالبوا بمطالب الجميع، مشيراً إلى أن قوة شباب الحراك بسلميتهم، وإلى أنهم دعاة سلام ومحبة وحقهم مضاعف الآن وهو حرية رفاقهم.

وطالب البيان بمحاسبة اجتماعية من قبل المجتمع للفئة التي قال إنها خرجت عن العادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية، واعتدت على المتظاهرين، مشيراً إلى أن على هذه الفئة إن أرادت إصلاح ذات البين أن تشارك الشباب مطلبهم بإخراج المعتقلين.

ودعا شباب الحراك في بيانهم “المحامين الأحرار” ونقابة المحامين للوقوف معهم، مطالباً الهيئات الاجتماعية وأبناء السويداء بالضغط على الأجهزة الأمنية لإخراج المعتقلين.

وأوضح البيان أنه سيتم تحديد أماكن الاعتصامات السلمية خلال الفترة القادمة، مشدداً على سلمية الحراك منذ بدايته، حيث وثقت سلميته في الداخل والخارج.

يذكر أن اللجنة الأمنية في السويداءكانت قد قررت، تحويل معتقلي المظاهرات المناوئة للسلطة، إلى العاصمة دمشق، باستثناء ثلاثة معتقلين هم “كريم الخطيب”، بالإضافة لشابين أحدهما من عائلة “الصالح” والآخر من عائلة “الحسين”، حيث كان من المفترض أن يمثلوا أمام القضاء اليوم، إلا أن القاضي أجل استجوابهم حتى يوم غد الاثنين بحجة انشغاله.