الرئيسية / منوعات / مسؤول في التعليم العالي يتهم جامعة سورية بالتساهل في منح العلامات، والأخيرة ترد.!

مسؤول في التعليم العالي يتهم جامعة سورية بالتساهل في منح العلامات، والأخيرة ترد.!

اتهم معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور جامعتي تشرين والفرات بتسهيل تنجيح الطلاب واعطائهم علامات عالية، ما أثار استياء العشرات من طلاب الجامعتين مطالبينه بالاعتذار.

حيث صرّح معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور لصحيفة تشرين في وقت سابق، حول الامتحان الوطني الموحد لطلاب الطب البشري، بأنه “عندما تقوم جامعة الفرات أو جامعة تشرين باستسهال إنجاح الطالب وإعطائه العلامات فهذا يعني أن يأخذ مقعد دراسات عليا على حساب طالب آخر هو أحق” مؤكداً أن الحل هو الامتحان الوطني الموحد.

لكن التصريح باستسهال تنجيح الطلاب أثار حفيظة جامعة تشرين إدارةً وطلاباً لإساءته للجامعة وعدم تقديره جهود الطلاب في دراستهم، لترد كلية الطب البشري في تشرين على طيفور بأن نتائج الامتحان الوطني الموحد بين عامي 2014-2017 تظهر أن جامعة تشرين احتلت المرتبة الثانية على مستوى القطر بينما ترأست المرتبة الأولى لعام 2018 ثم عادت إلى الثانية بعد جامعة طرطوس عام 2019.

واصفة حديث الدكتور طيفور بالتجني على جامعة تشرين وربطها بنتائج جامعة الفرات المتعثرة بناءً على نتائجها، وأشارت إلى أن مسؤولية ذلك تقع على عاتق إدارة شؤون الطلاب في الوزارة والمتمثلة بالدكتور طيفور لتصحيح المسار، مستغربة أن يصرّح طيفور بمثل هذا الكلام وهو مسؤول عن جميع طلاب الجامعات دون تحيز.! وتساءلت لصالح من ترتكب مثل هذه الإساءة.؟!

فيما نفت وزارة التعليم العالي أن تكون معدة التحقيق الصحفي قد أجرت لقاءً مع الدكتور رياض طيفور، وإنما اتصلت به وأعلمها أنه ليس مختص بموضوع الامتحان الوطني، متحججة بعدم وضوح مضمون المادة الصحفية المقدمة، وأنه لم يكن المقصود استسهال إنجاح الطلاب في جامعة محددة وإنما كان ذلك على سبيل المثال لوجود خلل ما.