“لا شرف في الجريمة” دعوة لوقفة احتجاجية صامتة أمام قصر العدل في السويداء .!

دعا نشطاء من المجتمع المدني في السويداء، لوقفة احتجاجية صامتة أمام القصر العدلي في مدينة السويداء، يوم الخميس القادم، تنديداً بجريمة قتل امرأة على يد خالها ووالدتها بدعوى الشرف.


ورصدت السويداء 24 دعوة على مواقع التواصل الاجتماعي حملت شعاري “لا شرف في الجريمة” و”دمك برقبتنا”، للخروج بوقفة صامتة، احتجاجاً على “قتل تسع ضحايا من النساء بعد إلغاء العذر المخفف للعقوبة بحجة غسل العار”.


وأضافت الدعوة “سنطالب بدم الضحايا وخاصة التي قتلت بأبشع طريقة ضرباً بالفأس، معاً نطالب بأقصى العقوبات ونحمي مجتمعنا من الغرق في الدم والهمجية، الشرف هو العلو والسمو ، والجريمة وجه من وجوه الانحطاط ، لا يمكن أن يقترن الشرف بالجريمة حق الضحية أن نطالب بدمها”

وقالت الدكتورة “لجين حمزة” للسويداء 24، إن أهم دوافع هذه الوقفة التي قررت المشاركة فيها، هي المطالبة بحق الإنسان في الحياة، وحق المرأة على وجه الخصوص، بعد تسجيل عدة جرائم قتل استهدفت نساءً بدوافع مختلفة، مضيفة أن القانون والقضاء العادل، والارتقاء بثقافة المجتمع، هما الأمل في إنصاف حقوق المرأة والرجل على حد سواء.


وأشارت إلى أن الوقفة تدعو إلى عدم تساهل القضاء مع أي حادثة قتل سواء ضد امرأة أو رجل، وخصيصاً الجرائم التي تخفف عقوبتها بذريعة الدافع الشريف المنصوص عليه في المادة 192 من قانون العقوبات السوري، إذ سيتم المطالبة بإنزال أقصى العقوبات بحق مرتكبي هذا النوع من الجرائم.

كما نوهت الدكتورة “لجين” إلى أن الوقفة سينظمها نشطاء من المجتمع المدني بعيداً عن أي تحزبات سياسية، مضيفة أن المشاركين سيرفعون لافتات تعبر عن مطالبهم، ولن تقتصر المشاركة على النساء، إذ من المقرر أن يشارك رجال فيها أيضاً.

وكانت السويداء 24 قد وثقت مقتل امرأة في مدينة السويداء مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، على يد خالها ووالدتها اللذان قبضت عليهما الشرطة، وادعيا أنهما ارتكبا الجريمة بداعي الشرف، حيث قتلا الضحية من خلال ضربها بفأس على رأسها، مما أثار استياءً في أوساط المجتمع المدني بالمحافظة، حيث سيطالب النشطاء بإنزال أقصى العقوبات بحق مرتكبي هذه الجريمة.