احتجاجاً على نقص الخبز.. احتجاز سيارة لمديرية تموين السويداء

احتجز مواطنون في قرية “مفعلة بريف السويداء، سيارة لمديرية التموين، احتجاجاً على أزمة خبز يعاني منها سكان القرية، اليوم الثلاثاء 9/3/2021.

وقال مصدر محلي للسويداء 24، إن مجموعة مواطنين في قرية “مفعلة” شمال شرق مدينة السويداء، احتجزوا سيارة لمديرية تموين السويداء، احتجاجاً على نقص مخصصات القرية من مادة الطحين، مما أدى لنقص في مادة الخبز.

وأوضح المصدر أن المواطنين الذين احتجزوا السيارة، طالبوا برفع مخصصات القرية مقابل إعادتها، مشيراً إلى أن الفرقة الحزبية في القرية وبعض الأشخاص تدخلوا لاحتواء الحادثة ومحاولة إعادة السيارة.

فيما ذكر أحد أبناء القرية للسويداء 24، أن أهالي مفعلة يعانون منذ عدة أسابيع من نقص مادة الخبز، مؤكداً أن وفداً من الأهالي توجه عدة مرات إلى مديرية التموين في السويداء وطلبوا زيادة مخصصات القرية، دون أن تلقى مطالبهم آذان صاغية.

كما أشار إلى أن بعض المواطنين في القرية أعطوا مهلة منذ عدة أيام وحذروا من التصعيد دون أي تجاوب، مما دفعهم اليوم للقيام برد فعل واحتجاز سيارة للتموين، بعدما فشلت جميع محاولاتهم ولم تستمع الجهات المعنية لشكاويهم.

مصدر مطلع قال للسويداء 24، إن مخصصات المحافظة من الطحين، تم تخفيضها مؤخراً إلى نحو 150 طن بعدما كانت تبلغ 172 طن منتصف العام الماضي، مشيراً إلى أن تخفيض المخصصات أدى إلى تفاقم أزمة الخبز في العديد من مناطق المحافظة.

وكان مدير المخابز في السويداء “علاء مهنا” قد صرح لإحدى الصحف الرسمية أواخر شهر شباط/فبراير الفائت، عن وجود بوادر في انفراج أزمة الخبز في المحافظة، ووجود تحسن في توريدات القمح بشكل سيساهم في انفراج الأزمة على حد قوله.

واعتبر “مهنا” أن المشكلة ليست بكميات الطحين فقط وإنما بتوزيعها، مطالباً بتفعيل دورة لجان الأحياء في متابعة الأفران ومنع حدوث أي تجاوزات فيها، كما اعترف  بوجود تلاعب لدى بعض المعتمدين وأشار إلى أن هناك معاناة حقيقية في عمل المخابز جراء النقص الحاد في عدد العمال.

يذكر أن العديد من مسؤولي الحكومة السورية زعموا في الأسابيع الماضية أن مشكلة نقص مخصصات الطحين ستشهد انفراجاً، وتحدثوا عن توريدات قمح من روسيا، إلا أن الإنفراج الذي وعدوا به لم يحصل حتى اليوم.

تعليق واحد