الرئيسية / خدمات / الغربي في السويداء “سنستخدم فرن متنقل” وغرامة مليون على كل طن دقيق مهرّب

الغربي في السويداء “سنستخدم فرن متنقل” وغرامة مليون على كل طن دقيق مهرّب

زار ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ “ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ” محافظة السويداء لنقاش عدد من القضايا يوم أمس الاثنين 19/11/2018.

 

وقالت صحيفة “الوطن” السوريّة أنّ الوزير “عبدالله الغربي” أكّد في ﺍﺟﺘﻤﺎع له ﻣﻊ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﻣﺪﻳﺮﻱ ﺍﻟﺪﻭﺍﺋﺮ ﻭﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺃﻥّ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ستبدأ باستجرار التفاح المتضرر من موجة البرد من المزارعين ابتداءً من الشهر القادم.

 

مبيّناً أن السورية ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ ستستلم شركة “عصير الجبل” ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺑﺪﺀ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ضمنه حيث أنّ ﺍﻟﻬﻢ ﺍﻷﻭﻝ ﻭﺍﻷﺧﻴﺮ ﻟﻠﻮﺯﺍﺭﺓ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﺼﺮﻳﻒ ﻣﻨﺘﺠﺎﺕ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻤﻀﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻔﺎﺡ.

 

وأشار ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﺟﺮﻯ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻠﻰ 17 ﺃﻟﻒ ﻃﻦ ﻣﻦ ﻛﻼ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﻋﺒﺮ ﻣﻌﺒﺮ ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻨﺬ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻓﺘﺘﺎﺣﻪ ﻣﻊ ﺗﺼﺎﻋﺪ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﺮﻳﻊ.

 

موضحاً للمجتمعين أنّ ﺻﺪﻭﺭ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﻭﺍﻻﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ ﺳﻴﺴﻬﻞ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﺡ ﻭﺍﻟﺤﻤﻀﻴﺎﺕ.

 

وعلّق “الغربي” على مطالبة المجتمعون بتحسين ﻭﺍﻗﻊ ﺃﻓﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻭتبيان ﺣﺎﺟﺘﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﺪﻳﺚ ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﺮﻥ “ﺻﻠﺨﺪ”ﻭ”ﺷﻬﺒﺎ” بأﻧّﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻓﺮﻥ ﻣﺘﻨﻘﻞ ﻭﻭﺿﻌﻪ ﺿﻤﻦ ﻛﻞ ﻣﺨﺒﺰ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺗﺤﺪﻳﺚ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﻟﻀﻤﺎﻥ ﻋﺪﻡ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺧﻼﻝ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻭﺳﻴﺘﻢ ﻧﻘﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﺨﺒﺰ ﺇﻟﻰ ﺁﺧﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺚ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺨﻄﻮﻁ ﻓﻲ ﺃﻓﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ .

 

هذا وناقش الاجتماع أيضاً ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺤﺎﺳﻤﺔ ﻭﺃﻗﺼﻰ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﺎﺕ ﺑﺤﻖ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﺪﻗﻴﻖ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻨﻲ ﻭﺃلّا ﻳﺘﻢ ﺧﺼﻢ ﻣﺨﺼﺼﺎﺕ ﺍﻷﻓﺮﺍﻥ ﻷﻥ ﺫﻟﻚ ﻳﻨﻌﻜﺲ ﺳﻠﺒﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ .

 

فبيّن “الغربي” ﺃﻧّﻪ ﺗﻢ ﻧﻘﺎﺵ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﻭﺍﻗﺘﺮﺍﺡ ﻋﻘﻮﺑﺔ ﺳﺠﻦ ﻟﻠﻤﺨﺎﻟﻒ ﻣﻊ ﻏﺮﺍﻣﺔ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻟﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻃﻦ ﺩﻗﻴﻖ ﺗﻤﻮﻳﻨﻲ ﻣﻬﺮﺏ ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﻣﻊ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﺗﻠﻚ.

 

كما طُرحت ﻗﻀﻴﺔ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻷﺳﻌﺎﺭ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺭﺑﻂ ﺗﻠﻚ ﺍﻻﺭﺗﻔﺎﻋﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺑﻔﺘﺢ معبر “نصيب” ﻭﻛﻴﻔﻴﺔ ﻋﺒﻮﺭ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﺨﻀﺮﺍﻭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ ﻣﻨﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﻭﺿﻊ ﺗﻌﺮﻓﺔ ﺟﻤﺮﻛﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺗﺠﺎﺭ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ ﻭﺗﺠﺎﺭ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻬﺎﻝ ﺑﺎﻻﺳﺘﺌﺜﺎﺭ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺩ ﻭﺭﻓﻊ ﺍﻷﺳﻌﺎﺭ .

 

وأكّد “الغربي” ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻭﺿﻊ ﺁﻟﻴﺔ ﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﻋﺒﻮﺭ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﻌﺒﺮ ﻭﺍﻋﺪﺍً ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻘﺎﺩﻣﺔ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﺘﻤﺎﺱ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ.

 

فيما ﺟﺮت ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺈﻟﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﻳﻦ ﻭﺗﺠﺎﺭ ﺍﻟﺠﻤﻠﺔ ﺑﻤﻨﺢ ﻓﻮﺍﺗﻴﺮ ﺳﻌﺮﻳﺔ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭ ﻟﻀﺒﻂ ﻭﺍﻗﻊ ﺍﻷﺳﻌﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺩﻋﻢ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻟﻼﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻦ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻬﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﻨﻈﻢ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﻭﻳﻨﻬﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺒﺴﻄﺎﺕ ﻭﺍﻷﻛﺸﺎﻙ ﺍﻟﻔﻮﺿﻮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ .

 

وﺃﻋﻠﻦ “ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ” ﻋﻦ ﺑﺪﺀ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻱ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺍﻟﻌﻘﻮﺩ ﻭﺇﻧﻬﺎﺀ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﻨﻔﺬﺓ ﻻﻓﺘﺎً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺤﻄﺔ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻱ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﻡ ﺍﻟﺰﻳﺘﻮﻥ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﺁﺫﺍﺭ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *