الرئيسية / شكاوى / تربية الدواجن تجارة خاسرة في السويداء!!

تربية الدواجن تجارة خاسرة في السويداء!!

خَرَجت 129 مدجنة مرخصة وغير مرخصة من دائرة الإنتاج في السويداء خلال الفترة الماضية لعدّة إحداها قلة “المازوت”.…!


وبينت صحيفة “تشرين” أن عدد من مربي المداجن في السويداء ودّعوا مهنتهم مغلقين 129 مدجنة مرخصة وغير مرخصة حيث أرجع المربّين ذلك لعدم توافق سعر المبيع مع سعر التكلفة.
وطالب أصحاب المداجن المغلقة المعنيين بزيادة مقنن مادة “المازوت” ولاسيما المخصص منها للمداجن، إضافة لمنحهم قروضاً زراعية ميسرة.
مشيرين لوجوب فتح دورة علفية خاصة بالمداجن وتأسيس صندوق لدعم أصحابها وذلك لتعويض المربين عن الخسارة من جراء عدم توافق سعر المبيع مع سعر التكلفة.
هذا ويعاني مرّبي الدواجن من ارتفاع أسعار المادة العلفية لدى الأسواق المحلية حيث تتدرج الأسعار بدءاً من “النخالة” الذي وصل سعر الطن الواحد منها إلى نحو 40 ألف ليرة انتهاء بمادة “الصويا” الذي أيضاً حلق سعرها ليصل الطن الواحد إلى نحو 250 ألف ليرة.
إضافة إلى عدم توافر مادة “المازوت” ما يدفع بأصحاب المهنة للتوجه نحو الأسواق السوداء لشراء “المازوت الحر” بسعر 300 ليرة لليتر الواحد أو أكثر أحياناً.
وتواجه المداجنة مشكلة عدم توافر المياه في مناطق وجودها لعدم وجود آبار ارتوازية ما يضطرهم لشراء المياه بالصهاريج الخاصة إذ تبلغ النقلة الواحدة بحدود 4000 ليرة.
فيما تقع بعض المداجن في مناطق غير آمنة مما يعرّضها للسرقة والنهب، ناهيك عن ارتفاع أسعار الأدوية البيطرية وأجور المعالجة التي باتت غير مقدور عليها من قبلهم، فيما تبقى هجرة عدد من أصحاب المداجن خارج القطر سبباً لإغلاقها أيضاً.
أما الأزمة الحقيقية التي يعيشها مربي الدواجن هي انخفاض أسعار الفروج مؤخراً أمام ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، إذ أصبح العمل فيه الكثير من الخسائر المالية بالنسبة لهم.
الجدير ذكره أنّ سعر الفروج المذبوح في المحلّات بلغ في الاسبوع الفائت 1050 ل.س مرتفعاً عن سعره الاعتيادي حوالي 200 ل.س، فيما بلغ سعر طبق البيض 1250 ل.س.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *