الرئيسية / الاخبار الامنية / الوجهاء قرروا تسليمه لكن رفاقه اعترضوهم وأخذوه .. ما القصة ؟!

الوجهاء قرروا تسليمه لكن رفاقه اعترضوهم وأخذوه .. ما القصة ؟!

رفض شبان من السويداء تسليم صديق لهم للقضاء، بعد أن اتهم بقتل شخص وإصابة أخر هاجما منزله الكائن في بلدة عرمان، معتبرين تصرفه دفاعاً عن الشرف والكرامة.

وقالت مصادر السويداء 24، أن رفاق الشاب رأفت أبو شاهين اعترضوا طريق وجهاء من بلدته كانوا قد قرروا تسليمه للقضاء إذ أخذوه منهم، وذلك على خلفية حادثة وقعت الأسبوع الماضي في بلدة عرمان عندما قُتل الشاب بسيم مصطفى وأصيب شقيقه بجروح بعد أن هاجما منزل رأفت.

ونقل مصدر مقرب عن الشاب رأفت للسويداء 24 قوله أن سبب الخلاف يعود إلى قرابة 10 أيام، حيث تهجم الأخوين وسيم وبسيم على محل يعود لشقيق رأفت بعد أن رفض طلبهم باستدانة المشروبات الكحولية، نظراً للإشكالات التي تسببا فيها سابقاً مع المحال التجارية الأخرى وبعض أبناء البلدة في وقت سابق.

موضحاً أن عائلة ابو شاهين قدمت شكوى للجهات الأمنية بالحادثة، وأبلغوا عائلة الأخوين بتصرفهما، فردت عليهم بعدم قدرتها على ضبط تصرفاتهما، وفي ليلة الأربعاء 26/6/2019 حصل جدال لفظي بين رأفت ووسيم على إثر الحادثة ذاتها.

وأضاف أن وسيم عاد وهاجم منزل رأفت الساعة الثانية بعد متتصف ليل الأربعاء، حيث كان الأخير نائماً وهرع على صوت قرع الجرس والطرق على باب المنزل بشكل مثير للريبة، إذ اصطحب بندقيته نظراً لحساسية المنطقة والأوضاع الأمنية في المحافظة ووقف على شرفة منزله، وعندها بادره وسيم بإطلاق النار دون أن يصيبه، قبل أن يبدأ رأفت بإطلاق النار.

وأشار إلى أن رأفت أصاب وسيم بثلاثة رصاصات عندما بدأ بإطلاق النار، قبل أن يهرع بعض أقارب الأخير ومنهم شقيقه فحصل تبادل إطلاق نار أدى لمقتل بسيم مصطفى وإصابة رضوان الحلبي، فيما شهدت البلدة استنفاراً طيلة الليلة على خلفية الحادثة.

وبعد اجتماع وجهاء بلدة عرمان في اليوم التالي للحادثة، قرروا تسليم رأفت للأجهزة الأمنية ومثوله للقضاء، وقد وافقت عائلة رأفت على الاقتراح، وعندها نقله الوجهاء باتجاه مدينة السويداء، لكن مجموعة من رفاق رأفت تابعين للفصائل المحلية، اعترضوا طريقهم وأخذوا رأفت رافضين تسليمه.

وأشار المصدر إلى أن رفاق رأفت اعتبروا تصرفه دفاعاً عن الشرف والكرامة وحفاظاً على حرمة منزله، رافضين بشكل قطعي مساعي الوسطاء بتسليمه للقضاء أو دفع دية القتيل والمصاب، وقال أحد رفاقه للسويداء 24، “سقطة المنزل في الأعراف العشائرية ثأرها 4 رجال، والتساهل في مثل هذه الحوادث سيجعل حرمة البيوت مباحة، نحن مع الحل العشائري الذي يحافظ على كرامة الناس فقط”.

في المقابل أكد مصدر مقرب من عائلة مصطفى للسويداء 24 جانباً من رواية الطرف الأول، وقال أنه نتيجة خلاف وقع بين شقيق رأفت أبو شاهين من طرف، ووسيم مصطفى من طرف أخر قبل أسابيع تطور إلى جدالات لفظية، قام الأخير بالتوجه إلى منزل رأفت وأطلق النار بالهواء حسب روايته، قبل أن يرد رأفت عليه ويوقعه مصاباً.

وأكمل المصدر بحسب رواية عائلة مصطفى، أن بسيم شقيق وسيم ذهب لإسعافه من المكان ولم يطلق النار، لكن رواية عائلة أبو شاهين تفيد أن بسيم كان يحمل قنابل يدوية، وأحد أقاربه كان يطلق النار باتجاه رأفت، وخلال تبادل إطلاق نار بين الطرفين لقي بسيم حتفه وأصيب رضوان الحلبي بجروح.

يذكر أن بلدة عرمان جنوب شرق السويداء تعتبر من أكثر المناطق المعروفة بالتكافل الاجتماعي بين أبنائها، ومساعيهم لاحتواء الخلافات وحقن الدماء على مستوى الجبل، إذ يعول ناشطون على صوت العقل في البلدة لتدارك هذه المشكلة والوصول إلى حلول توأد الفتنة وتعيد المياه إلى مجاريها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *