الرئيسية / الاخبار الامنية / 10 أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في السويداء بشهر أيلول.!

10 أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في السويداء بشهر أيلول.!

رصدت السويداء 24 في شهر أيلول المنصرم، مقتل وإصابة 10 مواطنين في حوادث عنف متفرقة شهدتها محافظة السويداء، وسط انخفاض ملحوظ في معدل العنف على ساحة المحافظة.

ووثقت السويداء 24 مقتل 6 مدنيين إضافة ألى إصابة 4 أخرين بجروح متفرقة، وقد كانت الجهات الأمنية السورية مسؤولة عن قتل شخصين معتقلين تحت التعذيب، فيما قتل شخصين بظروف غامضة على يد مجهولين، إضافة إلى اثنين أخرين قتلا إثر جرائم جنائية.

بداية حوادث العنف كانت يوم الأربعاء 4/9/2019، عندما أصيب المواطن أمين النجاد بطلق ناري من مشلجين مجهولين، خلال قيامه بجولة تفقدية رفقة مواطنين أخرين في “حرش” سليم شمال مدينة السويداء، إذ كان المسلحون يقطعون الأشجار الحراجية في “الحرش”، وفروا من المنطقة بعدما أطلقوا النار على النجاد، أما يوم الثلاثاء 10/9/2019 وقع تبادل إطلاق نار بين مواطنين من بلدة الكفر ينتمون لفصيلين مختلفين، إثر خلافات شخصية أدى لإصابة المواطن فيصل حسن الشعار، بطلق ناري في الفخذ، لتشهد البلدة توتراً حيث قطع أقارب المصاب بعض الطرقات في البلدة بحثاً عن مطلقي النار موجهين اتهامات لهما بالمسؤولية عن حادثة خطف، كما أحرقوا سيارة تعود لأحدهما، وتدخل لاحقاً وجهاء من البلدة لاحتواء الحادثة والحلول دون تطورها.

وفي يوم الأربعاء 11/9/2019 أدى انفجار لغم من مخلفات الحرب، لمقتل المواطن موفق شاهين أبو غانم من بلدة نجران، وذلك في منطقة اللجاة قرب بلدة صميد، شمال غرب محافظة السويداء، خلال تواجد الضحية في رحلة صيد، ويوم الخميس 12/9/2019 لقي الشاب رواد عطا الشامي مصرعه في بلدة عريقة شمال غربي السويداء، بعد وصوله إلى مستشفى السويداء الوطني مصاباً بعيارات نارية وسط ظروف غامضة، وقال أحد أقاربه في الإفادة أنه تعرض لإطلاق نار من مجهولين يستقلون سيارة، دون توضيح أكثر.

صباح يوم السبت 14\9\2019، توفي الشاب لؤي الصفدي بعمر 17 عام، متأثراً بجراح أصيب بها برأسه، بعد تعرضه لطلقة في الرأس عن طريق الخطأ أثناء تواجده مع رفاقه، حيث أطلق احدهم النار عليه، وقد تم عقد صلح عشائري في اليوم الثاني على وفاة الشاب، أما يوم الاثنين 16/9/2019 أصيب المواطن أكرم أبو عمار المنتمي لأحد الفصائل مع ابنه إصابات طفيفة، إثر انفجار مجهول الأسباب وقع في سيارة كان يهم بقيادتها أمام منزله الكائن في قرية الرحا في ريف السويداء

وفي يوم السبت 21/9/2019 تبنى تنظيم داعش الإرهابي استهداف حافلة عسكرية للجيش السوري عبر عبوة ناسفة، على طريق قرية الدارة التابعة للسويداء، بمحاذغة محافظة درعا، وقد أكد مصدر عسكري للسويداء 24 الحادثة، لكنه أشار إلى أن التفجير لم يؤدي لسقوط خسائر بشرية، واقتصرت أضراره على المادية إذ استهدف حافلة مبيت للجيش.

يوم الثلاثاء 24/9/2019 علمت السويداء 24 عن مقتل شقيقان من محافظة السويداء، بعد سنة ونصف من اعتقال المخابرات العسكرية لهما، بعدما كانا ينتميان للمعارضة المسلحة في محافظة درعا، وهما المواطنين رسلان عبد الكريم بو صعب 1980، و ساري عبد الكريم بو صعب 1986، من قرية برد جنوب السويداء، اللذان سلما نفسيهما للمخابرات العسكرية في الشهر الرابع من العام المنصرم 2018، بعد وعود بالتسوية وفق رواية ذويهما، ليقتلا في فرع فلسطين تحت التعذيب دون خضوعهما لمحاكمة قانونية، وقد علم شقيقهم صدفة بمقتلهما خلال مراجعة دائرة النفوس.

وكانت أخر حوادث العنف التي وثقتها السويداء 24 في شهر أيلول الماضي، يوم الأربعاء 25/9/2019، حيث قُتل المواطن قاسم ابو زهرة من بلدة القريا جنوب السويداء، متأثراً باصابة ناجمة عن طلق ناري بالرأس أصيب به قبل يومين من مقتله، إثر خلاف مع شخص في البلدة، وقد أدت الحادثة لتوتر في البلدة وقيام بعض أقارب القتيل بإحراق منزل ومحلات القاتل الذي فر من البلدة مع عائلته.

يذكر أن السويداء 24 وثقت في شهر آب المنصرم 2019، مقتل 8 مدنيين في محافظة السويداء بحوادث عنف متفرقة، قتل 5 منهم إثر جرائم جنائية، إضافة لمقتل شخصين بظروف غامضة، فضلاً عن انتحار شخص واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *