الرئيسية / الاخبار الامنية / رصد 3 انتهاكات في محافظة السويداء في شهر أيار 2020 .!

رصد 3 انتهاكات في محافظة السويداء في شهر أيار 2020 .!

رصدت السويداء 24 في شهر أيار الفائت، 3 حالات انتهاك، تعرض لها مواطنين في محافظة السويداء، وسط تراجع عمليات الخطف بشكل ملحوظ.

ووثقت السويداء 24، تعرض 3 مواطنين لانتهاكات، أحدهم خطفه مجهولون، وقاموا بقتله بعد سلب سيارته والقاء جثته بريف درعا الشرقي، والثاني اعتقلته الجهات الأمنية وأفرجت عنه بعد عشرة أيام، بسبب تقارير كيدية، أما الثالث اختطف في ظروف غامضة لمدة أسبوعين وتم إطلاق سراحه.

كما سجلت السويداء 24 في شهر أيار الماضي، إفراج إحدى عصابات الخطف، عن المواطن كامل عبيد الذي خطفته في شهر نيسان الفائت شمال السويداء، مقابل فدية مالية، فيما تعد حصيلة الانتهاكات خلال شهر أيار، هي الأدنى مقارنة ببقية الأشهر في العام الحالي.

وكانت أولى الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم السبت 16/5/2020، عندما أعلن ذوو المواطن عمرو مرشد، عن اختفاءه في ظروف غامضة، بعد مغادرته لمنزله في بلدة الكفر، مع شخص كان بضيافته، وقالوا أن أخر اتصال ورد منه، كان من منطقة ضهر الجبل، شرقي السويداء، ثم سمع إطلاق نار أثناء المكالمة، وانقطع الاتصال معه، علماً أن مرشد مطلوب بقضايا جنائية مختلفة، وبعد أسبوعين من اختفاءه، عاد إلى منزله متعرضاً لإصابات، ولم يدلي أقاربه بأي معلومات حول الجهة التي كانت تحتجزه.

وفي يوم الاثنين 18/5/2020، القت الجهات الأمنية القبض على الشاب كامل خضر في مدينة صلخد جنوب المحافظة، بعد اتهامه بالضلوع بعمليات خطف، إلا أن الجهات الأمنية اطلقت سراحه بعد عشرة أيام من التوقيف، ونقل مصدر إعلامي أنه تم إطلاق سراحه بعدما تبين ان التهم الموجهة له باطلة، ومبنية على تقارير “كيدية”.

أمام الانتهاك الأخير الذي وثقته السويداء 24 الشهر الماضي، كان يوم الخميس 21/5/2020، عندما فًقد المواطن الستيني عماد سليمان عريج، بظروف غامضة، بعد خروجه قاصداً العمل بسيارة كيا 4000، حيث اختفى ولم ترد أي معلومات لذويه عن مصيره، قبل أن يعثر عليه مطلع حزيران، مقتولاً بين قريتي سكاكا والكرك شرقي درعا، وسيارته مسلوبة، حيث ينحدر الضحية من قرية المجدل بريف السويداء الغربي.


يذكر أن السويداء 24 رصدت في شهر نيسان 2020، تعرض 13 مواطن للخطف والاحتجاز القسري، بحوادث مختلفة في محافظتي درعا والسويداء، كان بينهم 6 مدنيين خطفوا في السويداء، إضافة إلى 7 مدنيين من أبناء السويداء اختُطفوا في درعا.