فصل 21 مدرساً بذريعة عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية .!

فصلت الحكومة السورية أكثر من عشرين مدرساً من العمل، بسبب عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية في صفوف الجيش السوري.

واطلعت السويداء 24 على صور قرار الفصل رقم /1377/ الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء بتاريخ 27/8/2020، الذي شمل 21 موظفاً في التربية بينهم 4 مدرسين من محافظة السويداء، والبقية من محافظات درعا، حمص، الحسكة، دير الزور، دمشق وريفها، طرطوس، حلب، الرقة.

وأكد أحد المدرسين المفصولين للسويداء 24، إنه تلقى قراراً بفصله من وظيفته وقطع راتبه الشهري، بحجة عدم التحاقه بالخدمة الاحتياطية في الجيش السوري، موضحاً أن القرار صادر عن الحكومة السورية، وموقع من رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس”.

وأضاف المدرس “بعد 12 سنة من عملي كمدرس وخدمتي في مدارس المحافظة، قرروا فصلي وقطع مصدر رزقي دون الاكتراث بمصيري ومصير اولادي، رغم أنني أنهيت الخدمة الإلزامية قبل الحرب وأديت واجبي، لكن هذه السلطة تريد أن تحول الشعب كله إلى العسكرة، وتسعى للقضاء على أي بصيص أمل لنهضة البلد”.

كما نشر الاستاذ “وسام بلان” أحد المدرسين المفصولين، تدوينة على صفحته الشخصية في فيس بوك قال فيها معلقاً على القرار “قرار تعسفي بانهاء خدمتي وعدد من الزملاء دون علم مسبق، من المعيب قيام هذه الحكومة الفاشلة بقرارات فصل للمدرسين بدلا من دعمهم في ظل الظروف الاقتصادية الحالية”.

ووثقت السويداء 24 في الأشهر الماضية عدة قرارات فصل لموظفين في قطاعات مختلفة من محافظة السويداء، صادرة عن الحكومة السورية، إما على خلفية ارائهم السياسية، أو بسبب عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية.

المحامي “مهند بركة” علق قبل أيام على قرارات الفصل في تدوينة “للتذكير من الضروري أن يقوم كل موظف فصل من عمله بتقديم طلب تظلم للجهة الإدارية التي أصدرت قرار الفصل خلال مدة 60 يوم من تاريخ تبلغه القرار، وذلك قبل اللجوء إلى القضاء و إقامة الدعوى لإلغاء القرار الإداري”.

ويرى قانونيون أن إجراءات الفصل هذه تعتبر تعسفية وخرقا للقانون السوري، وفي حديث سابق للسويداء 24 مع المحامي أيهم عزام قال: “إن تعدي مجلس الوزراء على سلطة القضاء يعد مخالفاً لتعاليم ومبادئ الحقوق والمواطنة وحق الفرد في خضوعه لمحاكمة عادلة ومصادرة لحقوقه الدستورية.”

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السورية فصلت حوالي 200 مدرس على مستوى سوريا في عام 2018، معظمهم من محافظة السويداء، نتيجة عدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية، وفق قرار حصلت عليه السويداء 24 وقتها.