الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / شهر حزيران يشهد 28 حالة خطف واعتقال في السويداء .!

شهر حزيران يشهد 28 حالة خطف واعتقال في السويداء .!

رصدت السويداء 24 في شهر حزيران الفائت من عام 2019، تعرض 28 شخص للخطف والاعتقال في محافظة السويداء، كان بينهم 17 مدني و 11 ضابطاً وعنصراً من أجهزة المخابرات السورية والجيش السوري.

ووثقت السويداء 24 مسؤولية عصابات وجهات مجهولة عن خطف 13 مدنياً في المحافظة، بينما كانت الجهات الأمنية مسؤولة عن 3 حالات اعتقال تعسفي، أما الفصائل المحلية كانت مسؤولة عن خطف مدني واحد.

كما اختطفت فصائل محلية خلال شهر حزيران 10 أشخاص بين ضباط من الجيش السوري، وعناصر من المخابرات السورية وأطلقت سراحهم خلال الشهر ذاته، فيما فقد عنصر أمني من أبناء المحافظة في مدينة السويداء بظروف غامضة ولم يعرف مصيره.

بداية الانتهاكات التي رصدتها السويداء 24 كانت يوم الاثنين 3/6/2019 عندما اعتقلت المخابرات السورية الشاب عمار الشعراني من قرية الدور في ريف السويداء وذلك بمدينة جرمانا، حيث جرى احتجازه في الفرع 248 بدمشق بظروف وأفرجت المخابرات عنه بتاريخ 20/6/2019 بعد تدخل حركة رجال الكرامة، وفي الأسبوع الأول من شهر حزيران أيضاً، اعتقلت المخابرات الشاب حازم الشامي من محافظة السويداء ونقلته إلى فرع فلسطين لأسباب مجهولة، ثم أطلقت سراحه بعد حوالي أسبوع أيضاً.

وفي يوم الثلاثاء 4/6/2019 تعرض المواطنان أبو كاسم الدج من مدينة دوما بريف دمشق والمواطن حسام القاضي من مدينة الكسوة للخطف على يد مسلحين مجهولين داخل محافظة السويداء في ظروف غامضة، وقد أطلق الخاطفون سراحهما لاحقاً مقابل فدية مالية، أما يوم الخميس 6/6/2019 اختطف عناصر من فصيل محلي، عنصرين من أجهزة المخابرات في السويداء، على إثر خلاف بين الفصيل وعناصر من الجيش السوري نصبوا حاجزاً مؤقتاً في مدخل المدينة، وقد انسحب الحاجز لاحقاً وأطلق عناصر الفصائل سراح عنصري المخابرات في اليوم نفسه.

يوم الخميس 6/6/2019 اختطف مجهولون المواطن “فراس معين عباس” وهو سائق سيارة عمومية من محافظة اللاذقية وذلك بعد استدراجه إلى السويداء، وطلبوا فدية مالية لإطلاق سراحه وافرجوا عنه أواخر حزيران بعد أن دفعت عائلته فدية مالية، أما يوم الأحد 9/6/2019 اختطف مسلحون مجهولون في محافظة السويداء المواطن لؤي فرحات الدلة من محافظة درعا مع شاحنة محملة بغراس وشتول، وسط ظروف غامضة على أوتوستراد دمشق السويداء تحديدا، واقتادوه مع شاحنته إلى مكان مجهول مطالبين بفدية مالية.

الأربعاء 12/6/2019 اختطف مسلحون محليون المواطن رائد زين من بلدة عرى وذلك في المنطقة الصناعية بمدينة السويداء ، وقد خطفوه وقاموا بتسليمه للجهات الأمنية في المحافظة حيث تبين وجود دعاوى قضائية عديدة بحقه، وفي يوم الخميس 13/6/2019 اختطف مسلحون مجهولون المواطن “ديبو اللحموني” من محافظة حلب وذلك في مدينة السويداء طمعاً بالفدية، بعد افتعال حادث معه، ثم أطلقوا سراحه بعد عدة أيام مقابل فدية مالية، وفي حادثة منفصلة يوم الخميس 13/6/2019 أيضاً خطف مسلحون مجهولون الشاب غزوان محمد غازي، أثناء عودته من سوق الهال في دمشق إلى منزله في السويداء وقد أطلق الخاطفون سراحه بعد أيام مقابل فدية مالية.


أما الأحد 16/6/2019 اختطف مسلحون مجهولون المواطن مهند شهاب الدين، من أمام محله في مدينة السويداء غربي مقام عين الزمان، وقاموا باقتياده إلى مكان مجهول، وقد اتهمت عائلته الأجهزة الأمنية بخطفه وشهدت الليلة ذاتها توتراً شديداً بعد تجمع فصائل محلية وقيامها بنشر حواجز مؤقتة والاشتباك مع المخابرات العسكرية، وقد اختطفت الفصائل في الليلة ذاتها 6 عناصر من المخابرات وعادت وأطلقت سراح 4 منهم واحتفظت بعنصرين، وخلال التوتر الذي شهدته السويداء ليلة الأحد، أعلن ذوي الشاب شادي بسام أبو ترابة من محافظة السويداء فقدانه في ظروف غامضة، وقالوا انه يخدم في المخابرات العسكرية بدمشق وكان متجهاً لزيارة أحد أصدقائه في بلدة عتيل عندما فقد الاتصال معه، وقد عثر على جثة صديقه الشاب حسن علي الهادي الذي كان برفقته على دراجة نارية، حيث وجد مقتولاً وملقى على قارعة الطريق، وفي يوم الاثنين 17/6/2019 اختطفت الفصائل ضابطين من الجيش السوري على أوتوستراد دمشق السويداء أثناء قدومهما بزيارة إلى محافظة السويداء، لتصبح حصيلة المختطفين من المخابرات والجيش لدى الفصائل 4 أشخاص، حيث حاولت الفصائل مقايضتهم على الناشط مهند شهاب الدين لكن الأجهزة الأمنية رفضت الاعتراف بالمسؤولية عن خطف مهند، لتعود الفصائل وتطلق سراح الضباط والعناصر المختطفين بعد ضغوط تعرضت لها، فيما لا يزال مصير الناشط شهاب الدين مجهولاً حتى لحظة إعداد التقرير.


يوم الأربعاء 19/6/2019 فقد الاتصال مع الشاب خلدون فهد السلامه من عشائر السويداء حي المقوس وذلك في محافظة درعا اثناء ذهابة بسيارته اللتي يعمل عليها بنقل الخضار بين درعا والسويداء ودمشق وإلى الان لم يرد اي اتصال يبين مصيره مع العلم أن السيارة أنوجدت بحمولتها على طريق المسيفرة في ريف درعا بالقرب من البلدة، أما يوم الخميس 20/6/2019 عثر على المواطن أبو علاء نعيم عبيد المنحدر من ريف دمشق مكبلاً على طريق دمشق السويداء بين قريتي مردك و سليم، وأثار التعذيب واضحة على جسده، حيث تبين أنه كان مخطوف لدى إحدى العصابات وأطلقوا سراحه لعجز عائلته عن دفع الفدية.


وفي صباح يوم السبت 22/6/2019 خطفت عصابة مسلحة المواطن ركن منصور الفضيلي من عشائر السويداء أثناء عمله مع زوجته في الحصيدة بالأراضي الزراعية في قرية ريمة اللحف، وتوجهوا به نحو بلدة عريقة، ثم أطلقوا سراحه بعد أيام إثر توتر شهدته المنطقة، ومسلء يوم السبت 22/6/2019 ذاته، سلبت عصابة مسلحة شاحنة لإحدى شركات توزيع المتة، وخطفت سائقها المواطن محمد حكوم، إذ وردت معلومات أن السيارة محتجزة لدى مسلحين قرب عريقة وقد حاولت القوى الأمنية من مدثنة شهبا الحضور لإطلاق صراح الشاحنة والسائق لكن العصابة بادرتهم بإطلاق النار واستهدفتهم بقذائف الآر بي جي دون وقوع إصابات بشرية ما دفع القوى الأمنية للانسحاب.

الأحد 23/6/2019 اختطف مسلحون مجهولون الشاب غسان نابلسي على أوتوستراد دمشق السويداء أثناء قدومه إلى المحافظة بسيارة تاكسي عمومي، واقتادوه إلى مكان مجهول طالبين فدية مالية لإطلاق سراحه، وفي يوم الاثنين 24/6/2019 تعرض المواطن سليمان مصطفى من محافظة حماة للخطف على الأوتوستراد أيضاً، وطلب خاطفوه فدية مالية للإفراج عنه، وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24 يوم الجمعة 28/6/2019 عندما اعترض مسلحون مجهولون سيارة المواطن خلدون سليم القاضي، وأطلقوا النار على محركها، ثم قاموا باختطفه واقتياده إلى مكان مجهول، وطلبوا فدية مالية لإطلاق سراح حيث لا يزال مصيره مجهولاً حتى لحظة إعداد التقرير.

يذكر أن السويداء 24 وثقت في شهر أيار المنصرم 19 حالة خطف في محافظة السويداء، طالت جميعها مدنيين، وكانت عصابات الخطف وجهات مجهولة مسؤولة عن 14 حالة منها، أما الفصائل المحلية والعائلية كانت مسؤولة عن 5 حالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *