قوات الفهد تمنع احتفال “طبل وزمر” للبعثيين في #السويداء ..!

أجبر فصيل محلي في السويداء، مسؤولي حزب البعث في المحافظة على الغاء احتفال دعوا له لنسب انتصار معركة 25 تموز لغير أهله، بعد أن اعتبر الفصيل أي مظاهر “تطبيل وتزمير” في هذا اليوم، اعتداءً على دماء الشهداء.

وقال مصدر مطلع للسويداء 24، أن الحزب تراجع عن الدعوة التي وجهها أمين فرع حزب البعث في السويداء فوزات شقير، لعشرات الموظفين وأعضاء الجبهة الوطنية التقدمية قبل أيام، لاحياء ذكرى الخامس والعشرين من تموز، ونسب الانتصار للحكومة، حيث حاول الحزبيون كما تجري العادة حشد الموظفين لاقامة الاحتفال.

موضحاً أن فصيل قوات الفهد، أصدر أمس الأربعاء 24 تموز 2019، بياناً اتهم في الحكومة السورية بمسؤوليتها عن أحداث 25 تموز 2018 من خلال نقل ألاف الدواعش إلى تخوم المحافظة، ثم الانسحاب وترك الريف الشرقي دون حماية، أو حتى تحذير للأهالي حسب وصف البيان.

وأضاف البيان أن “الدولة كلها متهمة حتى تثبت برائتها وتحاسب جميع المسؤولين عن نقل الارهابيين”، كما وجه البيان رسالة جاء فيها “وليعلم من أرسل الدواعش في المرة الأولى أن أي مخطط دنيء سيحاك للمحافظة فلن نتوانى عن الرد عليه بقوة هذه المرة فمن غدر بنا لا يحق له أن يحتفل ويرقص على دماء شهدائنا الأبرار كما يرقصون عندما يسقط شهداء من الوطن”.

واستطرد البيان “ومن هنا نعلن نحن قوات الفهد وكل من يتبع لنا اننا في يوم الخامس والعشرين من تموز الذكرى الأولى لانتصار الجبل سنكون متواجدين على الارض داخل المحافظة لمنع اي احتفال تشبيحي من قبل المتملقين في الدولة الذين يحاولون نسب نصر معركة الكرامة لهم فهم من غدرو بنا بهذا اليوم ولن نسمح لهم بتزوير تاريخنا اوتاريخ هذه المعركة وسنتعامل معهم على انهم اعداء وقد أعذر من أنذر”.

وبعد ساعات من انتشار البيان، انتشرت دوريات لفصيل قوات الفهد في أنحاء متفرقة من مدينة السويداء، وبعض الطرقات المؤدية للريف الشرقي، وبحسب ما ذكر مصدر من قيادة الفصيل للسويداء 24، أن مسؤولين أمنيين تعهدوا لهم بعدم اقامة الاحتفال الذي دعا له البعث، وهو الأمر الذي حصل اليوم.

وقد احيا المئات من أهالي المحافظة وذوي الشهداء الذكرى الأولى لمعركة 25 تموز، وحضر ضباط من أبناء المحافظة في الجيش السوري، بعيداً عن مظاهر التشبيح والطبل والزمر، فهذه الذكرى التي انتصر فيها أبناء الجبل راح ضحيتها ضحيتها 263 شهيداً حسب ما وثقت السويداء 24، وتمكن فيها أبناء الجبل من سحق مقاتلي داعش بساعات معدودة وطردهم من جميع المواقع التي دخلوا لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *