الرئيسية / الاخبار الامنية / 32 شخص بين قتيل وجريح في السويداء بشهر تموز .!

32 شخص بين قتيل وجريح في السويداء بشهر تموز .!

رصدت السويداء 24 مقتل 16 شخصاً وإصابة 16 أخرين، في محافظة السويداء، خلال شهر تموز الفائت من عام 2019، جراء حوادث عنف متفرقة، كان بين القتلى 9 مدنيين، و7 عناصر من الجيش السوري وفصائل تسوية.

ووثقت السويداء 24، مقتل 6 مدنيين في ظروف غامضة على أيدي مجهولين، ومقتل مدنيين اثنين في جرائم جنائية، بينما اتنحر مدني واحد، أما عناصر الجيش وفصائل التسوية وعددهم 7، لقوا حتفهم إثر انفجار عبوة ناسفة في بادية السويداء.

بداية حوادث العنف، كانت يوم الأربعاء 3/7/2019، عندما انفجرت دراجة نارية مفخخة، بعد أن رُكنت بجانب سيارة على طريق قنوات، ما أدى لمصرع 3 مواطنين هم سامر أبو زيدان، وسلطان منذر، ومجد سلام، إضافة لإصابة 8 اخرين، هم كل من المواطنين عمير عادل مرشد، وزيد حمد حاطوم، وفؤاد بيان دوارة، وحاتم الصالح، وهيثم نايف ابو عسلي، وميلاد زياد جودية، وكمال حسان ابو الفضل، ودانيال يحيى ابو رايد، فيما لا تزال الجهة المنفذة للحادثة غير معروفة، حيث سحبت الجهات الأمنية تسجيلات الكاميرات في المنطقة، ولم تكشف أي تفاصيل عن الحادثة حتى يوم إعداد هذا التقرير.


يوم الأحد 7/7/2019، لقي الشاب معين ابو عساف مصرعه إثر إصابته بطلق ناري وسط ظروف غامضة في مدينة السويداء داخل منزله، وينحدر الشاب من قرية أم ضبيب في ريف السويداء الشمالي الشرقي، فيما لم تكشف عائلته أي معلومات عن الحادثة، أما يوم الاثنين 8/7/2019، قُتل الشاب رائد سامر ابو فخر، وأصيب اثنين آخرين، هما رامي ابو فخر ورشاد شلغين، إثر تعرضهم لإطلاق نار على طريق دمشق السويداء شمال المحافظة، في ظروف غامضة، خلال تواجدهم بسيارة واحدة، حيث قالت مصادر أنهم كانوا يحاولون اعتراض سيارة، كذلك يوم الثلاثاء 9/7/2019، أصيب شخصين متهمين بعمليات خطف وسلب في محافظة السويداء بجروح متفرقة، إثر تعرضهما لإطلاق نار في ظروف غامضة، قرب بلدة عريقة، وقد تلقيا العلاج في إحدى المستشفيات بعدما قدما أسمين مستعارين.

وفي يوم الجمعة 12/7/2019، سقط قتيلان وأصيب اثنين أخرين، في ريف السويداء الجنوبي، إثر وقوع شجار في موكب زفاف تطور لإطلاق نار، أدى لمقتل الشابين اياد متعب خضر، وقصي ابراهيم خضر، وإصابة عماد متعب خضر، ويزن رجا البيطار، وجميعهم من قرية المغير، وقد ادت الحادثة إلى توتر في القرية دام يوماً واحداً، وجرى احتواءه بعد أن قامت عائلة القاتل بتسليمه للجهات الأمنية، أما يوم الخميس 18/7/2019، فارق الشاب قيس فاضل ابو مغضب الحياة في ظروف غامضة، متأثراً بطلق ناري، وقد تكتمت عائلته عن ظروف الحادثة، وسط أنباء مؤكدة أشارت لانتحاره، والشاب في العقد الثاني من العمر، ينحدر من قرية طليلين شرقي السويداء.

ميدانياً وفي يوم الأحد 28/7/2019، سقط 9 عناصر من الجيش السوري وفصائل مساندة له، بين قتيل وجريح، إثر انفجار عبوة ناسفة، خلال عمليات تمشيط كان يجريها الجيش في بادية السويداء، ما أدى لمقتل كل من الملازم حسن ادريس، والمجندين عبد السلام جبريني، ومحمد بريمو، وحمزة الراضي، وحسام مسعود، وعنصري التسوية، منصور الجربان، وعبدالله الصعوب، فيما أصيب العنصرين زياد البصيلي وعزيز زيزو بجروح متفرقة.

وكانت أخر حوادث العنف التي وثقتها السويداء 24، يوم الثلاثاء 30/7/2019، حيث عثر مواطنون شمال مدينة السويداء، على جثة امرأة مجهولة الهوية، متوفية خنقاً في ظروف غامضة، وقد أشار مصدر طبي إلى أن شظايا قنبلة كانت تملئ جسد الضحية، ما يشير إلى أن القاتل حاول اخفاء معالم جريمته عبر تفجير قنبلة بجثتها بعد قتلها، ولم تتبين أي معلومات عن هوية الضحية حتى لحظة اعداد التقرير.

يذكر أن السويداء 24 وثقت في شهر حزيران الفائت 2019، مقتل 9 أشخاص في محافظة السويداء، بحوادث متفرقة، كان بينهم 8 مدنيين وضابط واحد من الجيش السوري، فضلاً عن إصابة 8 أشخاص خلال الشهر ذاته بين مدنيين وعناصر من الأمن.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *