الرئيسية / الاخبار الامنية / السويداء 24 ترصد مقتل 8 أشخاص خلال شهر حزيران 2020 .!

السويداء 24 ترصد مقتل 8 أشخاص خلال شهر حزيران 2020 .!

رصدت السويداء 24 في شهر حزيران/يونيو، مقتل ثمانية أشخاص، وإصابة عشرة أخرين، إثر حوادث عنف متفرقة شهدتها محافظة السويداء.

وسجلت السويداء 24 في الحصيلة الشهرية جميع القتلى الثمانية، من المدنيين، فيما انقسمت الإصابات، بين 5 مدنيين، و 5 جنود من الجيش السوري، وبالنسبة للجهات المسؤولة عن قتل المدنيين، فقد تم توثيق 3 حالات انتحار، إضافة إلى مقتل 3 على أيادي مسلحين مجهولين.

كما وثقت السويداء 24 مقتل مدني واحد، إثر تعرضه لإطلاق نار من نقطة تفتيش تابعة للجيش السوري، فضلاً عن تسجيل جريمة جنائية واحدة قُتل على إثرها مدني، وعُرف القاتل فيها.

بداية أحداث العنف، كانت كانت يوم الاثنين 1/6/2020، حيث عثر مواطنون من درعا، على ملقاة في الأراضي الزراعية بين قريتي سكاكا والكرك، شرقي درعا وتبين أنها تعود للمواطن الستيني عماد سليمان عريج، من أبناء قرية المجدل بريف السويداء الغربي، والذي فقد بظروف غامضة، بتاريخ 21/5/2020، مع سيارة كيا 4000، كان يعمل عليها بالنقل، حيث بينت المعلومات أنه تعرض لجريمة قتل وسلبت السيارة منه.

وفي يوم الأربعاء 3/6/2020، لقي المواطن خلدون سلمان الجرماني حتفه في ظروف غامضة داخل منزله في مدينة السويداء، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس، وهو في الأربعينات من عمره، حيث ذكر مصدر مقرب منه أنه اقدم على الانتحار، بعدما أطلق النار على نفسه من سلاح حربي.

أما يوم الخميس 4/6/2020 وقعت اشتباكات بالأسلحة نتيجة خلافات عائلية في قرية الدور بريف السويداء الغربي، أسفرت عن مقتل المواطن ناصر منصور الشعراني بالعشرينات من العمر، وإصابة منصور نصار الشعراني من جهة، إضافة إلى إصابات خطيرة تعرض لها رعد زيد الشعراني من جهة أخرى، بعد شجار مجهول الأسباب، نشب بين الطرفين، ومقربين منهما.

مساء الأربعاء 10/6/2020، لقي المواطن سعدو محسن الغجري حتفه، وهو بالخمسينات من عمره، إثر إصابته بجروح بالغة نتيجة تعرضه لإطلاق نار قرب حاجز الجبل، التابع للجيش السوري، شرقي مدينة السويداء، كما أصيب أحد أقاربه بجروح طفيفة، وشخص ثاني بطعنات سكين، حيث نقل الضحية والمصابين إلى المستشفى الوطني، وبينت المعلومات أن الغجري تعرض لإطلاق نار من الحاجز العسكري، نتيجة الاشتباه به أنه يهاجم الحاجز، وفق رواية أقاربه.

ويوم الخميس 11/6/2020، انفجرت قنبلة يدوية وسط ظروف غامضة في منزل المواطن باسل اسماعيل المتني بناحية شقا، شمال شرق السويداء، حيث أدت لمصرعه على الفور، ويبلغ من العمر 29 عاماً، حيث أشار أحد المقربين منه إلى أنه أقدم على الانتحار مفجراً القنبلة بنفسه.

وفي يوم الأحد 21/6/2020، عثر مواطنون في قرية سليم شمال مدينة السويداء، على جثة المواطن خلف حسن حسن المنحدر من محافظة إدلب، والبالغ من العمر 45 عام، حيث كان مقتولاً بظروف غامضة، وتظهر أثار تعذيب على جثمانه، وقد أكد مصدر طبي أن سبب وفاته تعرضه للخنق.

أما يوم الاثنين 22/6/2020، قتل أشخاص مجهولون،المواطن سليمان عطالله السيد البالغ من العمر 80 عاماً، داخل منزله الكائن غرب دوار المشنقة في مدينة السويداء، حيث أكد أقارب القتيل أن جثته كانت مكبلة، وهناك محتويات مسروقة من منزله.


مساء يوم الثلاثاء 23/6/2020، هزت 3 انفجارات متتالية نقطة رادار تل “الصحن” التابعة للجيش السوري، في ريف السويداء الشرقي، حيث شاهد سكان محليون النيران تتصاعد من التل، بعد ضربات جوية نفذتها طائرات مجهولة يرجح أنها تابعة للاحتلال الإسرائيلي، مما أدى لإصابة 5 جنود بجروح طفيفة ومتوسطة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى السويداء الوطني، كما أدى القصف لتدمير النقطة بشكل كامل.

أما فجر الخميس 25/6/2020، لقي المواطن لقمان سامي العصفور حتفه، داخل منزله الكائن في قرية مفعلة بريف السويداء، إثر اصابته بطلق ناري بالرأس، من بندقية كانت بحوزته، حيث أفاد مصدر طبي أن تقرير الطبيب الشرعي حدد سبب الوفاة، بتعرض الضحية لطلق ناري من مسافة قريبة جداً، مؤكداً أن تفاصيل الواقعة تشير إلى انتحاره.

وكانت أخر حوادث العنف التي وثقتها السويداء 24، يوم الأحد 28/6/2020، حيث أصيب المواطن شكري كمال الدين بجروح، نقل على إثرها إلى مستشفى السويداء الوطني، وذلك بعد اعتداء مسلحين مجهولين عليه قرب قرية “صما الهنيدات، بريف السويداء الغربي.



يذكر أن السويداء 24 رصدت مقتل 4 مواطنين من محافظة السويداء بظروف مختلفة، في شهر أيار الفائت، إثر حوادث عنف متفرقة. اثنين منهما تم استهدافهما بإطلاق النار المباشر من مسلحين مجهولين، في حوادث تصفية، وشخص قتله مجهولون أيضاً، بعد شهر من اختفاءه، إضافة إلى مواطن قُتل داخل منزله في جريمة جنائية.