طائرة تصوير وعربات مدرعة وجنود لتوزيع حفنة مساعدات روسية بريف #السويداء

وزع الجيش الروسي مساعدات وصفت بالمهينة لأهالي قرية أم الزيتون شمال السويداء، وبطريقة منافية للمهنية في توزيع المساعدات الانسانية.

وقال مصدر محلي في قرية أم الزيتون للسويداء 24، إن بلدية القرية المذكورة أخبرت أهالي القرية مطلع الأسبوع المنصرم، بأن الجيش الروسي سيوزع مواد غذائية لأكثر من 300 عائلة في القرية.

وبسبب الضروف الإقتصادية السيئة للغاية للمواطنين، توجه العشرات منهم إلى مقر الجيش الروسي في القرية، ليتفاجؤوا بتواجد مدرعات روسية وجنود روس مدججون بالسلاح، وعربة نقل جند، حسب ماذكر المصدر.

ولفت المصدر إلى أن المساعدات لم تزيد عن 2 كيلو طحين وأقل من كيلو رز وسكر وقبضة شاي.!

موضحاً، أن الجنود الروس فتشوا المواطنين قبل تسليمهم المعونة بطريقة اعتبرها الكثيرين استفزازية ومهينة لهم، ومن ثم بدأوا بتصوير المواطنين عبر طائرة تصوير، حيث يبدو ان تكلفة تحريك العربات المدرعة والجنود والتصوير للموقع أكثر من قيمة المساعدات.

الجدير بالذكر أن أكجمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا قالت في إفادة صحفية منفصلة إنه وبعد تسع سنوات من الصراع المسلح، يعيش أكثر من 90 بالمئة من سكان سوريا تحت خط الفقر البالغ دولارين في اليوم بينما تتزايد الاحتياجات الإنسانية.

صورة أرشيفية