وفاة سيدتان وسط غياب للرعاية الصحية عن قرية في ريف السويداء

يستغيث أهالي إحدى قرى ريف السويداء الغربي لتأمين الرعاية الصحية لهم، بعدما فارقت سيدتان الحياة، إثر تفشي فيروس كورونا في قريتهم.

وقال مصدر أهلي في قرية الدارة في ريف السويداء الغربي للسويداء 24، إنّ سيدتين من القرية فارقتا الحياة بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا عليهما، موضحاً أن الأعراض كانت بمعظمها هضمية.

وأكّد المصدر أن القرية تشهد حالات مشابهة كثيرة، مناشداً المسؤولين عن الرعاية الصحية في السويداء بالتحرّك للحد من انتشار المرض الساري، خصوصاً أنّ القرية تخلو من اسطوانات الأكسجين والنقاط الطبية.

وفي سياق فيروس كورونا، بيّن مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة د.توفيق حسابا في تصريح صحفي، أعداد المصابين بفيروس كورونا قد تزايدت في اليومين الماضيين في السويداء ومحافظات أخرى.

مشيراً إلى أنّ نسبة الإشغال في العنايات المشددة ضمن المشافي تتراوح بين 98-100%، فيما لم تتجاوز سورية مرحلة الخطر، حيث كانت منحى الانتشار قد شهد تسطحاً ليعود ويرتفع في الأيام الماضية.

فيما تبقى الإجراءات الوقائية من الالتزام بالكمامات الواقية والحفاظ على التباعد المكاني والنظافة الشخصية مع الابتعاد عن العادات الاجتماعية الضارة كالتقبيل والمصافحة هي السبيل الوحيد للتخفيف من حدة الوباء.