الرئيسية / رصد الانتهاكات / في ذكرى “البعث” و”المرأة” .. وفاة سيدة من #السويداء حزناً على ابنها .!!

في ذكرى “البعث” و”المرأة” .. وفاة سيدة من #السويداء حزناً على ابنها .!!

توفيت والدة معتقل سياسي من السويداء في يوم المرأة العالمي 8-3-2019، بعد مرور 5 سنوات على حرمان المخابرات لها من رؤية ابنها، الذي لم يرتكب أي جريمة، سوى مناداته بالحرية والعدالة.


مصدر محلي قال للسويداء 24، أن السيدة “نجمة قطينة” توفيت يوم الجمعة الماضي في قرية “ريمة حازم” غرب السويداء، وهي والدة المعتقل “ناصر صابر بندق” المغيب في سجون المخابرات السورية، ويلاقي مصيراً مجهولاً فيها.
ووفق روايات ناشطين كان “بندق” من مؤيدي الحراك السلمي الذي بدأ في سوريا عام 2011، وتفاعل مع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحرية والكرامة، كما كان من الرافضين للسلاح والعسكرة، ولم يشارك بأي نشاطات مسلحة.
المخابرات العسكرية اعتقلت “بندق” من مكان إقامته في بلدة صحنايا بريف دمشق، بتاريخ 17-2-2014، ونقلته إلى أحد الفروع الأمنية في العاصمة، دون أن يتمكن ذويه منذ ذلك التاريخ حتى اليوم من معرفة أي معلومات عنه.
يقول أحد المقربين من العائلة للسويداء 24 أن “السيدة “نجمة” كانت أقصى أحلامها في سنواتها الأخيرة، أن ترى ابنها “ناصر” الذي أحب وطنه، هذا الحب الذي كان السبب وراء اخفاءه وتعذيبه، وتلويع والدته عليه 5 سنوات كانت تحصيهم باليوم والساعة، حتى أسلمت الروح لباريها، في يوم المرأة العالمي، الذي يتزامن مع ذكرى ما يسمى “ثورة الثامن من أذار” حين استولى البعث على كل شيء في سوريا .. حتى أحلامنا” ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *