الرئيسية / الاخبار الامنية / 14 شخص بين قتيل وجريح في السويداء خلال شهر أب/أغسطس 2019 .!

14 شخص بين قتيل وجريح في السويداء خلال شهر أب/أغسطس 2019 .!

رصدت السويداء 24 في شهر آب/أغسطس المنصرم، مقتل 8 مواطنين، وإصابة 6 أخرين، في محافظة السويداء، بظروف متفرقة، إثر حوادث عنف.

وكان جميع القتلى من المدنيين، حيث وثقت السويداء 24، مقتل 5 منهم في جرائم جنائية وأحقاد ثأرية، إضافة لمقتل شخصين في ظروف غامضة والعثور على جثمانيهما في الريف الغربي، فضلاً عن مقتل طفل إثر خطأ باستخدام السلاح وفق تصريح ذويه.

وكانت بداية أحداث العنف، يوم السبت 3/8/2019، عندما أصيب 3 أشخاص بجروح متفاوتة، إثر وقوع خلاف على محطة وقود شمال مدينة السويداء، بين فصيل محلي، ومتضمني المحطة، تطور لإطلاق نار ورمي قنابل وقذائف، ما شكل خطراً على حياة عشرات المواطنين في المنطقة، كذلك يوم السبت، أصيب المواطن ثابت سلام، بطلق ناري طائش مصدره أشخاص كانوا يطلقون النار فرحاً، بشكل عشوائي، قرب مقام شيحان، شمال السويداء، وفي يوم الجمعة 9/8/2019، ألقى مجهولون قنبلة يدوية على المفرزة المخابرات العسكرية في مدينة صلخد، ثم وقع إطلاق نار كثيف من أسلحة فردية ورشاشات متوسطة، في محيط الفرع، وشوهدت طلقات الخطاط في سماء المدينة، دون ورود أي تصريحات أمنية حول ما حدث، وقد تكررت الحادثة بعد يومين، دون وقوع إصابات بشرية تذكر.

أما يوم الأحد 11/8/2019، لقي 3 مواطنين من عشائر البدو حتفهم في السويداء، إثر تعرضهم لإطلاق نار، بعد خروجهم من صلاة عيد الأضحى، غربي المحافظة بين قريتي الدويرة وتعارة، بسبب خلافات ثأرية مع أفراد عشيرة أخرى، ووثقت السويداء 24 أسماء القتلى الثلاثة وهم المواطن عباس الفنخورة العلي بعمر 70 عام، وابنه وشقيقه، سلمان وعامر، وفي يوم الثلاثاء 13/8/2019، قتل مسلحون من عشيرة في السويداء، مواطنين اثنين من عشيرة أخرى، على إثر خلافات وأحقاد ثأرية بين الطرفين بريف السويداء الشرقي، حيث أن أفراداً مسلحين من عشيرة كنيهر، قتلوا مواطنين اثنين من عشيرة الغياث هما حسين ومحمد، كانا يعملان في مشاريع زراعية، بالقرب من قرية قيصما، عندما قتلهم مسلحو العشيرة الأولى، ولاذوا بالفرار.

وفي سياق أخر، يوم الجمعة 16/8/2019، عثر مواطنون على جثة شاب ثلاثيني بين قريتي سليم وريمة حازم، ونقلوها إلى المستشفى الوطني، إذ تبين أنها تعود للمواطن يزن أيمن السليمان من ريف دمشق، والذي كان مختطفاً لدى إحدى العصابات، وتم قتله بطريقة وحشية بعد عجز عائلته عن دفع الفدية المطلوبة، أما يوم الأربعاء 21/8/2019، عثر مواطنون على جثة متحللة مجهولة الهوية، قرب بلدة نجران غرب محافظة السويداء، ونقلوها إلى المستشفى الوطني، حيث قدر تقرير الطبيب الشرعي تاريخ الوفاة قبل عشرين يوماً من العثور على الجثة، ولم تكشف هوية صحابها حتى اليوم.

وفي يوم الخميس 22/8/2019، أصيب المدعو حيان الأباظة بطلق ناري قرب مدينة شهبا في محافظة السويداء، خلال محاولته سلب سيارة مواطن وخطفه، بعد استدراجه، حيث نجا المواطن بعدما أطلق النار على حيان، ونقل الأخير إلى المستشفى وتلقى العلاج، أما يوم الجمعة 23/8/2018، أصيب المواطن حسام العفلق في مدينة السويداء بطلق ناري في البطن، على خلفية شجار وقع بينه وبين شخص أخر كان يقوم باستفزاز المواطنين على طريق المشفى، وقد تلقى المزاطن حسام العلاج وتحسن وضعه الصحي.

أخر حوادث العنف التي وثقتها السويداء 24، كانت يوم الأحد 25/8/2019، عندما توفي الطفل ملهم منهل أبو مرة من قرية لبين غربي السويداء، إثر إصابته بطلق ناري داخل منزله في ظروف غامضة، فيما قال مصدر مقرب منه، إن ملهم كان يعبث بالبندقية وخرجت منها رصاصة بالخطأ، أودت بحياته.

يذكر أن السويداء 24 رصدت في شهر تموز المنصرم، مقتل 16 شخصاً وإصابة 16 أخرين، في محافظة السويداء، خلال شهر، جراء حوادث عنف متفرقة، كان بين القتلى 9 مدنيين، و7 عناصر من الجيش السوري وفصائل تسوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *