الرئيسية / الاقتصاد / جنون للأسعار في السويداء، وصمت حكومي مريب..!

جنون للأسعار في السويداء، وصمت حكومي مريب..!

تشهد محافظة السويداء اغلاق الكثير من المحلات التجارية، و إحجام الكثير من التجار عن بيع البضائع، نتيجة لاستهتار المسؤولين بمعيشة المواطنين، وعدم اهتمام جدي للحكومة بخفض سعر صرف الدولار.

وقال مراسل السويداء 24 أن أسواق مدينة السويداء وشهبا وصلخد، تشهد هذه الأيام امتناع العديد من أصحاب المحلات التجارية عن بيع الزبائن بحجة أن الأسعار غير مستقرة، كونها مرتبطة بسعر الدولار.

مضيفاً أن التجار يبررون ذلك كونهم يشترون البضائع بالعملة الصعبة، والانهيار السريع لليرة يجعلهم يخسروا مئات الآلاف، نظرا لارتفاع سعر البضائع متجاوزا السعر الذي باعه به التاجر.

ولفت المراسل إلى أن مواطنين اشتكوا من ارتفاع جنوني للأسعار، وقيام البائعون برفع الأسعار على “هواهم”، في ظل صمت مريب من حكومة لم تحاول إيجاد حلول تحمي المواطنين والتجار بحد سواء.

جنون الأسعار في أسواق السويداء، قابله فتور حكومي أثار حفيظة الشارع، فانطلقت أصوات تنادي بالإضراب العام، وأخرى بالاعتصام، فيما طالب آخرون بمقاطعة الدولار.

مطالب المواطنين بضبط الأسواق والحد من انهيار الليرة لا تثير انتباه المسؤولين، والحكومة صماء عن سماع شكواهم، ولكن مايثيرهم ويستفز مشاعرهم دعوات المواطنين للاعتصام والاحتجاج، وعندها فقط يستنفر المسؤولون، ويجندون العشرات من طلائعهم لتخويف المواطنين من الاعتصام حيناً، وتهديدهم بالاعتقال حيناً آخر فالمهم لديهم أن يبقى الشعب ساكناً وجاهز لدفع ضرائبه دون تأخر.