الرئيسية / منوعات / عقوبات تستهدف حافظ وكرم بشار الأسد .!

عقوبات تستهدف حافظ وكرم بشار الأسد .!

فرض مكتب أوفاك التابع لوزارة الخزانة الأمريكية والمعني بمراقبة الأصول الأجنبية، عقوبات على عدد من الأشخاص و9 كيانات جديدة وفقاً لقانون قانون قيصر الصادر عام 2019.

وأدرج المكتب اسمي حافظ وكرم الأسد، نجلي الرئيس السوري بشار الأسد، ضمن قائمة العقوبات SND، إضافة للواء زهير توفيق الأسد ونجله كرم ورجل الأعمال وسيم أنور القطان.

كما أضاف المكتب عدة كيانات للقائمة أبرزها الفرقة الأولى من الجيش السوري، مولي المالكي وقاسيون، فضلاً عن شركة وسيم القطان “تي دبليو” وشركة آدم للتجارة والاستثمار،وغيرها.

فيما أرجع المكتب ذلك لقيام المدرجين بتقديم مساعدات اقتصادية لدعم النظام السوري، فيما يأتي قرار المكتب معززاً للإجراءات التقييدية التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ضد النظام السوري.

هذا وتم تطبيق القرارات الأولية من قانون القيصر بتاريخ 17 حزيران 2020، حيث تم إدراج 9 أهداف للعقوبات، من أفراد وكيانات شملت الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء وعدد من مقدمي الدعم له.

مما انعكس الاقتصاد السوري بشكل سلبي، حيث شهدت البلاد انهياراً في سعر الليرة السورية لتصل إلى ربع قيمتها التي كانت عليها قبل تطبيق القانون المذكور، بينما يقف معظم المواطنين السوريين عاجزين أمام قبضة الفقر المحكمة حولهم.