الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / 11 شخص بين مخطوف ومعتقل في السويداء شهر آب 2019 .!

11 شخص بين مخطوف ومعتقل في السويداء شهر آب 2019 .!

رصدت السويداء 24 في شهر آب/اغسطس المنصرم، تعرض 11 شخص للخطف والاعتقال التعسفي، في محافظة السويداء بظروف متفرقة، وسط تراجع محدود للانتهاكات في شهر آب، مقارنة ببقية شهور 2019.

وكان من بين المختطفين والمعتقلين 10 مدنيين، إضافة إلى ضابط في الجيش السوري، فيما كانت عصابات الخطف وجهات مجهولة مسؤولة عن تغييب 7 مدنيين، أما أجهزة المخابرات، كانت مسؤولة عن 3 حالات اعتقال تعسفي.

بداية الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، كانت يوم الجمعة 2/8/2019 عندما اختطف مسلحون مجهولون المواطن زياد شعبان من مدينة ضمير في ريف دمشق، خلال عمله بنقل مواد البناء قرب قرية أم الزيتون، وطالت اتهامات عصابة افرادها من قرية مجادل بالحادثة؛ وقد تعرض المخطوف لعمليات تعذيب قاسية في سبيل ابتزاز عائلته لدفع الفدية، ولم يتبين مصيره حتى اليوم، أما يوم الاثنين 5/8/2019 اختطف مسلحون مجهولون، المواطن بسام محمد الصلال من ريف حلب قرب قرية أم الزيتون، وعادوا وأطلقوا سراحه، خلال أسبوعين، بعدما طلبوا فدية مالية، عجزت عائلته عن تأمينها، لكنه تعرض لعمليات تعذيب قاسية خلال فترة احتجازه.

يوم الثلاثاء 6/8/2019، اختطف مسلحون مجهولون المواطن يزن أيمن السليمان من ريف دمشق، بعدما استدرجوه إلى السويداء، وقد طالبوا بفدية مالية لإطلاق سراحه، لم تدفعها عائلته، ليقوموا بقتله بطريقة وحشية بعد أيام، وفي يوم الاثنين 12/8/2019، اختطف مسلحون في مدينة شهبا، المواطن الأردني عمر محمد عايد الزعبي، بعدما استدرجوه إلى محافظة السويداء طمعاً بالفدية المالية، لكن فصائل محلية تدخلت وتمكنت من تحريره خلال مدة اسبوعين دون مقابل.

الخميس 15/8/2019، علمت لسويداء 24، إن مواطناً فضل عدم نشر اسمه حفاظاً على سلامته، وينحدر من ريف السويداء الشرقي، اعتقل على أحد الحواجز في دمشق، ونقل إلى الفرع 251 التابع لإدارة أمن الدولة، والمعروف بعرف الخطيب، ثم أطلق سراحه بعد أسبوع من المعاناة، دون وجود أي إدانة بحقه، حيث دفع مبلغ مالي لم يحدده، وكان سبب اعتقاله على خلفية اتصالات من خط يحمل اسمه، في فترة هجوم تنظيم داعش على السويداء، إذ كانت قريته إحدى القرى المهاجمة، أما يوم السبت 24/8/2019، علمت السويداء 24 باختفاء الشاب نورس نضال جعفر بعمر 24 عام، وينحدر من قرية بارك ويقيم في قربة الصورة الصغيرة، حيث كان قد خرج من منزله في مطلع شهر تموز، وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين وفق تصريح ذويه.

يوم الاثنين 26/8/2019، اعتقل عناصر حاجز قصر المؤتمرات في مدخل العاصمة دمشق، الشاعر والباحث سوري، ركان الصفدي من أبناء السويداء، على خلفية اراءه السياسية، ونقل إلى فرع المخابرات العسكرية، ولكن خلال 5 أيام جرى إطلاق سراحه بتدخل حركة رجال الكرامة، ومطالبتها بالإفراج عنه، وفي يوم الأربعاء 28/8/2019، اختطف مسلحون مجهولون، غربي مدينة السويداء، المواطنين ماهر حمادي الخليف من الحسكة، ومحيسن الضاحي البرطمان من دير الزور، بعدما طاردوهم بثلاثة سيارات، وقد نقلوهم إلى مكان مجهول وتركوا سيارتهما على قارعة الطريق.


يوم الخميس 29/8/2019، تعرض الملازم أول ابراهيم علي بركات من طرطوس، للخطف في منطقة شهبا، وفق تصريح ذويه، بعدما أوصله سائقه، إلى كراج السويداء، حيث أعلم ذويّه أنه ذاهب إلى أحد رفاقه من مدينة شهبا، دون إبلاغهم بهوية رفيقه، أو سبب الزيارة، ليعود خاطفوه للاتصال بذويه مطالبين بفدية 25 مليون ليرة. وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، وفي يوم الجمعة 30/8/2019، عندما علمت عن اعتقال فرع فلسطين التابع للمخابرات السورية، للصحفي وخريج العلوم السياسية مرهف الشاعر من أبناء السويداء، بعد استدعاءه للفرع اواخر شهر تموز الماضي، إذ لا يزال لمرهف معتقلاً حتى اليوم، دون توجيه تهمة واضحة له، وفي ظل تعرض عائلته للابتزاز من وسطاء كي يدفعوا المال مقابل إطلاق سراحه.

يذكر ان السويداء 24، رصدت في شهر تموز من عام 2019، وقوع 19 حالة انتهاك بين خطف واعتقال قسري، طالت مدنيين في محافظة السويداء، كانت العصابات مسؤولة عن 17 حالة منها، مقابل حالتي اعتقال تعسفي للمخابرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *